طائرة إير آسيا تحطمت لأنها "ارتفعت بسرعة شديدة"




قال وزير النقل الاندونيسي إن طائرة اير اسيا، التي تحطمت في بحر جاوة وقتل 162 شخصا كانوا على متنها، كانت ارتفعت بسرعة شديدة مما أدى الى تحطمها.

وقال اغناسيوس جونان في جلسة برلمانية في جاكرتا ان الرحلة رقم QZ85001 ارتفعت بسرعة ستة آلاف قدم في الدقيقة.

وأضاف لا يجب ان تحاول طائرة نفاثة او تقل مسافرين أن ترتفع بهذه السرعة.

ولم ينج أي من ركاب أو طاقم الطائرة التي كانت في طريقها من سورابيا في اندونيسا الى سنغافورة.

ويعتقد أن الطائرة واجهت مصاعب بسبب اقتراب عاصفة.

ولم يتم العثور إلا على 53 جثة في منطقة تحطم الطائرة التي عثر فيها على اجزاء من الحطام.

وقال جونان مشيرا الى بيانات الرادار "ارتفعت الطائرة في الدقائق الاخيرة بسرعة اكبر من السرعة الطبيعية واستقرت".

وأضاف" اعتقد انه من النادر حتى بالنسبة لطائرة مقاتلة ان تتمكن من الارتفاع 6000 قدم في الدقيقة".

وقال "متوسط السرعة لطائرة تجارية يصل الى ما بين الف و الفي قدم في الدقيقة لأن الطائرة غير مصممة للتحليق بسرعة كبيرة".

وكانت الطائرة قد اختفت من على شاشات الرادار وتحطمت في الثامن والعشرين من الشهر الماضي.

وجاءت تعليقات جونان بعد العثور على الصندوق الاسود الذي يحتوي التسجيلات الصوتية في قمرة قيادة الطائرة.
أضف تعليقك

تعليقات  0