أدوية الكولاجين لشباب دائم وعمر أطول



وجدت دراسة طبية حديثة أن الكولاجين الذين يستخدم لملء أو إخفاء التجاعيد يمكن أن يساعد المستخدم على العيش لفترة أطول وكذلك التمتع ببشرة حيوية وشابة.

اكتشف العلماء أن الجينات المرتبطة بالمظهر الشاب والبشرة المشدودة يمكن أن تنعكس إيجاباً وتؤثر على طول العمر. الدراسة الجديدة بحثت في تأثير الاستراتيجيات المعروفة لزيادة عمر دودة المختبر “ايليجانس” بما في ذلك تقييد كمية السعرات الحرارية واستخدام مواد تدخل في علاجات شد البشرة.

ووجد الباحثون زيادة في نشاط الجينات التي تنتج الكولاجين وغيرها من العناصر المصفوفة خارج الخلية، وهي المسؤولة عن دعم الأنسجة والأعضاء والعظام. وقال البروفيسور كيث بلاكويل من كلية الطب بجامعة هارفارد في الولايات المتحدة ان “كل الاستراتيجيات التي تزيد من عمر الخلية، سواء الوراثية أو الغذائية أو الأدوية، أدت إلى زيادة في نشاط الكولاجين.

وعلى الرغم من أن الدودة بعيدة كل البعد عن جسم الإنسان من حيث التطور إلا أن النتائج تشير إلى أن عكس عمليات الشيخوخة ممكن لدى البشر وأضاف الكولاجين هو المكون الهيكلي الرئيسي في النسيج الضام، “الدكتور بلاكويل: حو ثلث البروتينات في جسم الإنسان. لذلك فإن نقص الكولاجين يؤدي ويشكل نوقد أظهرت ”. الى مضاعفات مرض السكري والقلب والشرايين وأمراض الكلى دراسات منفصلة أن الفئران أعطيت علاجات بالكولاجين ساعدتها على أن تعيش فترة أطول تطوير وتتمتع بمرونة أكثر في العضلات.


أضف تعليقك

تعليقات  0