محكمة الجنايات:حبس مواطن خمس سنوات في قضيه قتل صديقته بالمخدرات.

قضت محكمة الجنايات بحبس مواطن لمدة خمس سنوات مع الشغل والنفاذ في قضية قتل صديقته، من خلال إعطائها مخدرات بأن حقنها بمادة المورفين والتي أودت بحياتها.

وكانت النيابة العامة اسندت للمتهم انه أعطى المجني عليها، وهي صديقته الأندونيسية مادة المورفين المخدرة عن طريق الحقن، فأحدث بها الإصابة المبينة بتقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياتها، ولم يكن يقصد من ذلك قتلها، لكن ذلك الفعل أفضى إلى موتها على النحو المبين بالتحقيقات.

وقال المحامي محمد خريبط الحاضر عن المجني عليها: مازلنا مستمرين في المطالبة بحق المجني عليها، وسنطالب بتشديد العقوبة بحق المتهم.

وبسؤال المتهم أنكر ما نسب إليه واعترف بأنه تعرف على المجني عليها منذ ثلاث سنوات، وانه يتعاطى المخدرات الحشيش والهيروين منذ خمس سنوات، وان المجني عليها تتعاطى الهيرويين والخمور والحشيش، وأنها كانت تتعاطى الهيرويين عن طريق الشم، وأضاف انه في يوم الواقعة قام بإعداد الهيرويين لكي يتعاطاه عن طريق الحقن، وبعدما قام بحقن نفسه بحقنه الهيرويين طلب من المجني عليها ان تتعاطى من ذات المحلول من الهيرويين عن طريق الحقن، وأخذت الإبرة نفسها، وقامت بملئها وحقن نفسها، وفوجئ بعدها أنها أصيبت بإغماء، وحاول إفاقتها بإعطائها محلول ملح، كما قام بجرحها أسفل قدمها، وفوجئ صباح اليوم التالي بأنها توفيت، فقام بلفها داخل ملاءة السرير ووضعها داخل السيارة التي سبق أن قام بسرقتها للتخلص منها، وأن أحد الأشخاص شاهده، ولاذ بعدها بالفرار، وعاد إلى منزله تاركا المجني عليها داخل السيارة.
أضف تعليقك

تعليقات  0