تلده في السبعين من عمرها وتتمنى حضور حفل زفافه!


احتفلت أكبر أم في العالم الهندية أومكاري سينج -76 عاماً- بالتحاق ابنها آكشفاني -6 أعوام- بالمدرسة وعبرت عن سعادتها الغامرة لمعايشتها هذه اللحظات الفريدة التي تنتظرها كل أم التي يبدأ فيها وحيدها أولى خطواته في الحياة، متمنية أن تحظى بطول العمر حتى تحضر زفافه .

كانت سينج وزوجها شاران -89 عاماً- حديث العالم في عام 2008 عندما أنجبت توأمها الأول وعمرها 70 عاماً وكانت موضع انتقادات محلية ودولية لإقبالها على مغامرة الحمل والولادة في هذه السن المتأخرة التي لم يكن متوقعاً لها استمرار الحمل،أو الوضع بسلام .

وعادت الانتقادات الحادة لمهاجمتها مرة أخرى بعد رحيل بارسات توأم آكشفاني، وهي لم تتجاوز الرابعة، إلا أن سينغ كانت دائماً ترد على مهاجميها بأنه لا وقت متأخر على الأمومة، وأكدت أنها لا تغضب من الغرباء الذين يعتقدون أنها جدة الطفل وليست أمه.


أضف تعليقك

تعليقات  0