سكان بلدة ألمانية يشتركون في سيارة كهربائية واحدة


قرر حوالي 2000 شخص يسكنون بلدة ألمانية صغيرة الاشتراك في سيارة كهربائية واحدة فيما بينهم في إطار مشروع تجريبي فريد يستهدف تحسين حركة النقل في المناطق الريفية.

ووفقا للمشروع فإنه من حق أي شخص من سكان قرية آيفيل ويحمل رخصة قيادة سارية ويعيش في القرية الواقعة بمنطقة جيي الألمانية استخدام السيارة الكهربائية رينو زوي للذهاب إلى السوق أو المدرسة أو عيادات الأطباء في القرية.

ويدفع أغلب الأشخاص رسما ثابتا قدره 5 يورو (7ر5 دولارات) شهريا إلى جانب عدة سنتات لكل كيلومتر مقابل استخدام السيارة.

في الوقت نفسه فإن هذه السيارة الكهربائية الخضراء مغطاة بإعلانات تجارية تحقق إيرادات تساهم في تمويل المشروع الذي بدأه المستشار المحلي هيلموت روسلر والمواطنة سيلفيا فاله وهي من سكان القرية.

وقال روسلر "القرويون حريصون بشكل خاص على الحصول على سيارة تعمل بالكهرباء على نحو كامل".

وقال ألكسندر سوبوتا منظم المشروع إن التنسيق بين المستخدمين عنصر أساسي لنجاحه، مضيفا أن الاشتراك في استخدام سيارة على نطاق تجاري لن يكون مجديا ماليا في المنطقة قليلة السكان.

ويحتاج سكان منطقة جيي إلى الاعتياد على فكرة الاشتراك في سيارة واحدة.

كان برنامج لتطوير النقل الريفي تابع للاتحاد الأوروبي قد وفر ثمن شراء السيارة الكهربائية للبلدة بقيمة 16 ألف يورو (5ر18 ألف دولار).

ويقوم سكان القرية بحجز السيارة بشكل مسبق من خلال موقع للإنترنت أو بالاتصال الهاتفي مع سيلفيا فاله.
أضف تعليقك

تعليقات  0