طرد معاق في احدى صالات السينما لأن جهاز مساعدته على التنفس يصدر صوتاً عالياً.ْ

طلب موظف في إحدى صالات السينما بمنطقة "إبسوم" في "سوراي" ببريطانيا من المعاق بدنياً بالكامل "ريتشارد بريدجر - 31 عاماً" مغادرة الصالة في منتصف عرض أحد الأفلام لأن جهاز مساعدته على التنفس يصدر صوتاً عالياً أزعج مرتادي المكان الآخرين وحال دون استمتاعهم بالفيلم.

وكان الموظف قد أخبر "ريتشارد" الذي حضر لمشاهدة الفيلم في عطلة نهاية الاسبوع بأن عليه العودة في أحد الأيام التي يختارها في منتصف الأسبوع حيث لا يكون هنالك زحام يعرض فيها نفس الفيلم لتعويضه بمقعد مناسب لا يتسبب في إزعاج الآخرين أو استعادة قيمة تذكرته إن كان يرغب في ذلك.

ويقول "ريتشارد" الذي يعاني من إعاقة جسدية كاملة ويستخدم كرسياً متحركاً ويحتاج إلى أجهزة تساعده على التنفس أنه تفاجأ بعد مرور 40 دقيقة على بدء عرض الفيلم بأحد الموظفين يتجه إليه ويخبره بأن الصوت المرتفع لجهاز تنفسه يتسبب في إزعاج بعض الجالسين بالقرب منه وعليه مغادرة القاعة على أن يتم تعويضه لاحقاً بشرط أن يكون ذلك في يوم غير مزدحم برواد السينما.

وعلق "ستيف" والد ريتشارد على ما حدث واصفاً إياه بالوقاحة وأنه أمر مثير للاشمئزاز بحق شخص يجب مساعدته واحترامه بدلاً من ازدرائه والتكبر عليه بالإضافة إلى أن عائلته تستمتع بمشاهدة البرامج التلفزيونية في المنزل مع "ريتشارد" دون أن يزعجهم صوت جهاز التنفس الخاص به.

وبعد التحقق من إدارة صالة السينما تبين أن ستة مشاهدين كانت مقاعدهم قريبة من مكان "ريتشارد" قد أبلغوا موظفي الصالة أن صوت أجهزته مزعج ويطالبون برد قيمة تذاكرهم أو إخراجه من المكان.

وقد أثارت عملية طرد "ريتشارد" ردود فعل غاضبة على إدارة صالة السينما التي اعتذرت له شخصياً عن هذا التصرف وعرضت تعويضه بمقعد مميز لمشاهدة نفس الفيلم الذي كان على العرض في أي وقت وزمن يختاره هو بنفسه لاحقاً.
أضف تعليقك

تعليقات  0