بيان من الكتلة السلفية بالأغلبية البرلمانية الشرعية

الحمد لله القائل :" إنك ميت وإنهم ميتون " ، والقائل : "كل نفس ذائقة الموت " والصلاة والسلام على رسول الله القائل : "لله ما أخذ ، ولله ما أعطى ، وكل شئ عنده بأجل مسمى "

- تتقدم الكتلة السلفية بخالص العزاء إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ونائبيه والأسرة الملكية الكريمة بوفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله وغفر له وجعل الجنة مثواه.

- والله نسأل أن يوفق خادم الحرمين الملك سلمان ونائبيه للعمل بكتابه وبسنة نبيه على هدي السلف الصالح ، وأن يهيئ لهم بطانة صالحة تدلهم على الخير وتعينهم عليه . - ومن المعلوم لكل ذي بصيرة ما تمر به الأمة الإسلامية من ظرف حرج وخطير يستدعي قيادة حكيمة وأمينة تقود سفينة الأمة إلى بر الأمان والإستقرار والعزة والكرامة.

فللأسف تعيش الأمة في شتات وتفرق ونزاعات دموية تغذيها نار الطائفية المقيتة ، ويذكي أوارها تدخلات خارجية ، وتجد لها تربة خصبة في ظل غياب التحاكم إلى الشريعة العادلة ، ومما يزيد مصاب الأمة العدل الغائب والظلم البين في كثير من الدول مما جعل فجوة بائنة بين حكامها وشعوبها ، مع فساد نخر في جسد أنظمة متهالكة أضاع على الأمة مواردها المالية والإقتصادية وجعلها أداة بيد أعدائها ، وما هذا التخلف التنموي والتراجع في أسس الريادة والقيادة إلا شاهد على واقعنا المرير.

- والكتلة السلفية ومن باب النصح الواجب المتمثل في قول نبينا ? : " الدين النصيحة " تضع هذه الأخطار بين يدي هذه القيادة الجديدة لبلاد الحرمين ، داعية لها أن تكون مبادرة في جمع هذه الأمة على كلمة سواء ، وأن تكون سباقة في الحث على نشر العدل ومنع الظلم ، وأن تعمل بقوة على كف أعداء الأمة عن التعدي على بلدان المسلمين كما هو حاصل في اليمن وسوريا وغيرها ، وندعوها كما عهدناهم لدعم كل ما فيه خير وقوة علمية وعملية للإسلام والمسلمين .

- هذا ، ونسأل الله أن يكون هذا العهد الجديد تجديدا للتواصل بين الحكام والعلماء الذين هم منارة الرأي و الهدى وبهم تقتدي الأمة ، ونسأله سبحانه أن يهدينا جميعا لما يحب ويرضى .

الكتلة السلفية

الكويت

24 / 1 / 2015
أضف تعليقك

تعليقات  1


؟
ما أسماء أعضاء الكتلـة السلفيـة ؟ و البيان ممهـور بِإسم من منهم ؟ و شكراً