معهد كاتو الأمريكي : الكويتيون اسعد العرب



اجرى معهد كاتو الأمريكي أن الكويت تتمتع بأقل درجة بؤس مقارنة بكل دول الخليج، وحتى كل الدول العربية، وحظيت البلاد بترتيب متقدم جدا بين 108 دول وبعلامة 9.65 من 10.. وفقاً لما نشرته صحيفة القبس اليوم.يأخذ مؤشر البؤس (يمكن مراجعته هنا) في الحسبان معايير كثيرة، منها ما هو مالي (معدل دخل الفرد)، واقتصادي (معدل البطالة)، فضلا عن مؤشرات التضخم والفوائد المصرفية المؤثرة في حياة الناس ومعيشتهم واستثماراتهم. إلا أن اللافت هو شكوى الكويتيين من القروض، إذ يعتبرونها «تقض مضاجعهم» وهذا ما يفسر نجاح الضغط لانشاء صندوقي «المعسرين والأسرة» في السنوات الماضية، أما أكثر العرب بؤساً فهم السوريون والسودانيون والفلسطينيون.عالميا، بين الأقل بؤساً تأتي شعوب بروناي وسويسرا.. وتايوان واليابان.. أما الأكثر بؤسا فهم الفنزويليون والارجنتينيون والاوكرانيون والايرانيون. على صعيد آخر، أكدت وكالة التصنيف الائتماني «كابيتال انتلجنس» أمس تصنيفات الكويت عند AA- و A+ مشيرة إلى أنها مستقرة حاليا، رغم انخفاض أسعار النفط. وأشارت إلى أن اجمالي الناتج للفرد الواحد ارتفع ليبلغ 45 ألف دولار في 2014. ودعت الوكالة إلى تسريع الاصلاحات الاقتصادية، ولاسيما معالجة الخلل في الميزانية العامة والمتضمنة انفاقاً جارياً كبيرا جدا، لاسيما على الرواتب والدعم والمزايا الاجتماعية. رغم أن الكويتيين هم الأفضل حالاً خليجياً وعربياً في مؤشر «البؤس» العالمي لعام 2014 الصادر عن معهد كاتو الأميركي للاستشارات الاقتصادية، فإن القروض هي عامل «البؤس» الرئيسي الذي يقض مضجعهم، برأيهم. فقد احتلت الكويت المرتبة 92 على العالم من أصل 108 دول في مؤشر «البؤس»، وسجّلت الكويت 9.65 نقاط. أي أن درجة البؤس العامة قليلة جداً. يعتمد حساب الدول في «مؤشر البؤس» على جمع معدلات البطالة، وسعر الفائدة على القروض الشخصية، ومعدل التضخم، ناقص نمو الناتج المحلي الإجمالي للفرد سنوياً. من جانبهم، جاء البحرينيون في المرتبة 91، وشاركوا الكويتيين سبب «البؤس» نفسه، إلى جانب القطريين الذين احتلوا المرتبة 82 عالمياً. أما البطالة، فكانت سبباً مشتركاً للبؤس بين المغرب التي احتلت المرتبة 69 عالمياً، والسعودية التي جاءت 47 على العالم، وجاء الأردن في المرتبة 36، ومصر في المركز 18، وفلسطين في المرتبة 17، وسوريا التي كانت الأتعس عربياً والثالثة عالمياً. على صعيد أكثر الدول بؤساً في العالم، حلّت فنزويلا في المرتبة الأولى، تلتها الأرجنتين، وجاءت أوكرانيا رابعاً، ثم إيران خامساً، والبرازيل سادساً، ثم ساو توم وبيرنسيب سابعاً، ثم صربيا في المرتبة الثامنة، وجامايكا تاسعاً، ثم جنوب أفريقيا عاشراً. أما الدول الأقل بؤساً، فكانت بروناي، وسويسرا، و.... وتايوان، واليابان، وكوريا الجنوبية، والنرويج، وماليزيا، سنغافورة. الجدير ذكره أن الجدول استثنى الدول التي لم تسجل بيانات كافية ومرضية لعام 2014.
أضف تعليقك

تعليقات  0