عاصفة ثلجية تهدد بتوقف الحياة بنيويورك



ألغت شركات الطيران أكثر من 2300 رحلة، فيما تم حظر سفر وتجول في نيويورك وولايات الشمال الشرقي الأميركي جراء عاصفة ثلجية تاريخية.

فقد أفادت خدمة "فلايت أوير" لتتبع رحلات الطيران أن من بين إجمالي الرحلات هذه نحو 600 رحلة في المطارات الرئيسية الثلاثة التي تخدم مدينة نيويورك.

وقال رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو في مؤتمر صحفي إن "هذه يمكن أن تكون أكبر عاصفة ثلجية في تاريخ هذه المدينة"، وحث سكان عاصمة المال للولايات المتحدة، وأكبر مدنها من حيث عدد السكان، على الابتعاد عن الشوارع.

ودعا حاكم نيويورك أندرو كومو الناس للعمل من المنازل قائلاً إن خدمات الحافلات ومترو الأنفاق ربما تغلق قبل مساء الاثنين بالإضافة لبعض خدمات القطارات.

ومن المتوقع أن يصل ارتفاع الثلوج قرابة المتر خلال الثلاثاء لتشل حركة النقل لملايين الأشخاص، كما أصدرت الهيئة القومية للأرصاد الجوية تحذيراً من اجتياح عواصف شتوية للساحل الشرقي من بنسلفانيا إلى مين على مدى يومين.

وذكرت الهيئة أن السفر سيكون أمرا خطيرا للغاية لأن الرياح العاتية المحملة بالثلوج ستخفض مستوى الرؤية إلى قرابة الصفر.

وأصدرت أجهزة الإرصاد الجوي الوطنية تنبيها بهبوب عاصفة ثلجية وتساقط كثيف للثلوج في نيويورك وبوسطن حتى الحدود الكندية .
أضف تعليقك

تعليقات  0