دراسة : اكتشاف جيني جديد في علاج الصرع



تبين دراسة جديدة أن هناك "جين" gene يعرف باسم Sestrin 3 له تأثير كبير على مجموعة من الجينات يبلغ عددها 400 جين وهي المتسببة في إحداث مرض الصرع.

كان الاتجاه السائد في الدراسات السابقة الخاصة بمرض الصرع هو دراسة الجين المسبب للمرض بشكل منفرد، في هذه الدراسة الجديدة والتي قام بإجرائها عدد من الباحثين في الكلية الملكية Imperial College في لندن (إمبريال كوليدج لندن: هي جامعة بحثية عامة في لندن، تتخصص في العلوم والطب والهندسة وإدارة الأعمال) تم دراسة آلية عمل الجينات التي لها علاقة بالمرض وتأثير كل منها بصورة فردية أو مجتمعة على الإصابة بمرض الصرع epilepsy بطريقة ممنهجة (الطريقة المستخدمة في هذه الدراسة على وجه التحديد تعرف بـ systems genetics وهي عبارة عن دراسة الجينات في "الجينوم" البشري وتعريفها ومعرفة آليات عملها وتأثيرها على بعضها البعض وعلاقتها بالأمراض المختلفة وهي طريقة معقدة للغاية يتم فيها جمع البيانات وتحليلها باستخدام برامج خاصة وبصفة مستمرة).

في هذه الدراسة قام الباحثون بدراسة عينات من أنسجة المخ تم الحصول عليها من مرضى الصرع الذين خضعوا لجراحة للمخ والأعصاب neurosurgery (يقصد بذلك جراحة الصرع Epilepsy surgery يلجأ إليها المصابون بالصرع ممن لا يستجيبون لعلاج نوبات الصرع حيث يقومون بإزالة الفص الصدغي temporal lobe للتخفيف من حدة نوبات الصرع)، وبداية من تلك العينات استطاع الباحثون التعرف على مجموعة من الجينات التي تنشط بشدة في المخ لدى المصابين بالصرع (مجموعة الجينات المسببة للصرع) واكتشفوا كذلك أن هناك جين يعرف باسم "سيسترين 3" Sestrin 3 (SESN3) ليس متصلا بتلك المجموعة من الجينات إلا أنه يعمل كمحرك أساسي (منظم) لعمل هذه المجموعة، وهي المرة الأولى التي يتم الربط فيها بين الجين المعروف باسم SESN3 ومرض الصرع وقد تم التأكد من دوره في عمل مجموعة الجينات المسببة للصرع عن طريق عدد من التجارب والتي تم إجرائها على الفئران وسمك زيبرا zebrafish (سمكة زيبرا هي سمكة مياه عذبة استوائية تعرف أيضا باسم زيبرا دانيو).

دراسة عينات لأنسجة المخ لمرضى الصرع أعطت فرصة مثالية للتعرف على كيفية عمل الجينات في مخ المرضى المصابين بالصرع.

وفي دراسات سابقة تبين أن ثلث المصابين بالصرع لا يستجيبون للأدوية المتوفرة حاليا لعلاج الصرع، لذلك اتجه الباحثون في هذه الدراسة للبحث عن طريق بديلة لعلاج مرض الصرع، وباكتشافهم الجين SESN3 ودوره في التحكم بالمرض أصبح لدينا فرصة كبيرة في تطوير طرق جديدة لعلاج الصرع.
أضف تعليقك

تعليقات  0