اكتشاف نظام شمسي عمره 11 مليار سنة



اكتشف علماء الفلك نظاما شمسيا يتجاوز عمره مثلي عمر نظامنا الشمسي، ما يجعل نظامنا الشمسي يبدو طفلا حديث الولادة مقارنة به.

غير أن النظام الشمسي حديث الاكتشاف لا يضم سوى 5 كواكب صخرية أصغر حجما من الأرض، وفقا لفريق العلماء الدولي الذي أعلن عن الاكتشاف الثلاثاء.

وقدر فريق العلماء، من أوروبا وأستراليا والولايات المتحدة، عمر هذا النظام الشمسي بنحو 11.2 مليار عام، في حين أن عمر نظامنا الشمسي 4.5 مليار عام.

ويعد هذا أقدم نجم يدور حوله كواكب يقارب حجمها حجم الأرض يكتشف على الإطلاق في الكون الذي يصل عمره إلى 13.8 مليار عام.

وأكبر الكواكب الخمسة في النظام المكتشف في حجم الزهرة وأصغرها أكبر من عطارد قليلا.

ويقول العلماء إن هذه الكواكب تدور حول نجمها في أقل من 10 أيام، الأمر الذي يجعلها قريبة جدا لأن تكون صالحة للسكن.

وتم هذا الكشف عبر مركبة كيبلر الفضائية التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا".

ويقع النجم المضيء مثل الشمس المسمى كيبلر - 444 في قلب هذا النظام الشمسي، في حين أن ذلك النظام يقع في مجموعة القيثارة النجمية
أضف تعليقك

تعليقات  0