الصقعبي.. الغاء الحفلات الغنائية والفنية في (فبراير)


أكد عضو اللجنة العليا لمهرجان (هلا فبراير 2015) وليد الصقعبي إلغاء جميع الفعاليات الفنية فيما تبقى من أيام المهرجان الذي ينتهي في الثامن من الشهر المقبل نافيا صحة ما تردد في بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن تنظيم حفلات فنية وغنائية في فبراير.

وقال الصقعبي الذي يرأس اللجنة الاعلامية للمهرجان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم إن اللجنة "ألغت كل الحفلات والفعاليات الفنية والغنائية للمهرجان في دورته الحالية ال16 نظرا للحدث الجلل الذي اصاب الامتين الاسلامية والعربية بوفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز".

وأضاف أن الكويت فقدت الكثير برحيل الملك عبدالله "فمواقفه المشرفة تجاه قضاياها تبعث على الفخر والاعتزاز لاسيما وقفته الشجاعة إبان الغزو العراقي" مؤكدا ان تلك المواقف ستظل "محفورة في وجدان كل الكويتيين على مر الزمن".

وأوضح ان (هلا فبراير) مهرجان للتسوق بالدرجة الاولى وساهم على مدار 16 دورة في انعاش الحركة التجارية والتسويقية وذلك بفضل السحوبات الكبرى من خلال الكوبونات التي توزعها المحلات المشاركة في المهرجان على عملائها وزبائنها.

ولفت الصقعبي إلى أن الدورة الحالية شهدت توزيع سبعة ملايين كوبون في وقت تخطى عدد المحلات المشاركة في برنامج السحوبات 10 آلاف محل وشركة.

وانطلق مهرجان (هلا فبراير 2015) في الثامن من يناير الجاري وأعدت اللجنة المنظمة له كرنفالا انطلق في 16 الجاري بجوار منطقة أبراج الكويت على شارع الخليج العربي.

ويتميز (هلا فبراير) بأنه مهرجان شامل يضم الفعاليات والانشطة الترفيهية والفنية والدينية والرياضية فيما تحرص اللجنة المنظمة على التركيز على الجانب التسويقي منه لما لذلك من دور في تنشيط حركة السياحة الداخلية في البلاد ودعم الاقتصاد الوطني. 
أضف تعليقك

تعليقات  0