تبيع طفلها مقابل 7 آلاف دولار


وجهت السلطات القضائية في الصين تهمة الاتجار بالبشر لسيدة يشتبه في أنها باعت طفلها حديث الولادة بحوالي 7200 دولار، بالتواطؤ مع طبيبها، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام المحلية.

وكانت السيدة أخبرت المقربين منها أن الطفل توفي بعد ولادته، ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة أنها كانت تتشاجر مع زوجها الجديد، وأنها كانت تخاف من أن يؤثر مولودها الذكر الجديد على ابنها الأول من زواجها السابق.

ووافق زوجان صينيان على شراء الطفل بمبلغ 42 ألف يوان، منها سبعة آلاف من حصة طبيب التوليد الذي أدى دور الوسيط في عملية البيع.

وتبذل السلطات الصينية جهودا لمكافحة تجارة الأطفال التي تزدهر بفعل تفضيل الصينيين أن يكون طفلهم الوحيد ذكرا، وفي ظل سياسة الطفل الواحد التي تفرضها السلطات الصينية والتي تفرض قيودا مشددة على عدد الأطفال للزوجين، وأن كانت تبدي بعض التساهل في حالات معنية.
تجدر الإشارة إلى أن السلطات الصينية أوقفت أعضاء شبكة للاتجار بالأطفال، وحررت 37 طفلا، في عملية واسعة النطاق جرت في شرق البلاد، وأوقف فيها أكثر من مائة شخص.

أضف تعليقك

تعليقات  0