هل الضوضاء تساهم في زيادة الوزن؟؟





هل يمكن للوزن الزائد أن يكون ذا صلة بالضوضاء؟ ذلك ما كشف عنه أطباء من السويد، حيث أجروا أبحاثا لسنوات على أناس يقطنون بالقرب من المطار، النتيجة أبانت أن إفراز هرمون الإجهاد بسبب الضوضاء له دور في زيادة الوزن.

كشفت دراسة سويدية أن السكن بالقرب من المطارات يزيد من الوزن بسبب الضغط النفسي الذي يولده الضجيج. الدراسة التي قام بها ستة باحثين من معهد كارولينسكا والمتخصصين في الطب البيئي، تناولت العلاقة بين صحة خمسة آلاف شخص وبين سكنهم بالقرب من مطار في استوكهولم، وتمت متابعتهم لمدة تراوحت بين ثمانية وعشرة أعوام.

الفريق الطبي توصل إلى أن من يعانون أكثر من ضوضاء الطائرات بشكل يومي يكونون أكثر عرضة لزيادة في الوزن على مستوى الخصر والبطن. وتقول شارلوته إريكسون، واحدة من الفريق الطبي، إن"هذا يمثل زيادة قدرها 1.5 سم لكل زيادة قدرها 5 ديسبيل من الضوضاء."

هذا وتتراكم الدهون بسبب هرمونات الإجهاد وخاصة الكورتيزول، الذي ينتجه الجسم بشكل أساسي في المناطق ذات الكمية العالية من الضوضاء .وتضيف الدكتورة إريكسون:" الدهون في منطقة البطن هي عامل خطير لكل من أمراض القلب والشرايين والسكري" وتضيف"كما يتعرض جزء مهم من السكان يوميا إلى مستويات عالية من الضوضاء عن طريق وسائل النقل التي تؤثر بشكل كبير على الصحة أكثر ما كان يعتقد في السابق ."

وتعد هذه الدراسة العلمية هي الأولى من نوعها التي تكشف العلاقة بين الوزن والضوضاء، وقد نشرت في الولايات المتحدة الأمريكية في صحيفة "إنفايرمنتال هيلث برسبكتيفس".


أضف تعليقك

تعليقات  0