مفتي مصر يعلن مشروعا عالميا يهدف الى تصحيح صورة الاسلام في الخارج



اعلن مفتي مصر الدكتور شوقي علام هنا اليوم عزم دار الافتاء المصرية اطلاق مشروع عالمي يهدف الى تصحيح صورة الاسلام بالخارج تكون محطته الاولى اوروبا.

وأوضح المفتي في تصريح صحفي هنا اليوم أن تنفيذ المشروع سيكون عبر عدة وسائل من أهمها ارسال علماء الدار للقيام بجولات خارجية تجوب الخمس قارات لنشر الفكر الصحيح وتوضيح العديد من المفاهيم التي يستغلها المتطرفون وأعداء الاسلام في تشويه صورة الاسلام والمسلمين في الخارج.

وشدد على اهمية انشاء جهاز اعلامي اسلامي للبحوث يتولى رصد وتحليل واقع ما يقدم عن الاسلام والمسلمين في وسائل الاعلام الغربية وكذلك اعداد الدراسات العلمية والحقائق التي يعتمد عليها في الرد على ما يقدم من صور مشوهة أو اساءة تتعلق بالمسلمين وثقافتهم ودينهم.

وشد على ضرورة انتاج برامج تخاطب الغرب باللغات الأجنبية وطرح رؤية مستقبلية في مواجهة تشويه صورة الاسلام والمسلمين وتفعيل دور الاتصال المباشر لطمس الصورة السلبية عن الاسلام والمسلمين في الغرب.

وذكر المفتي ان دار الافتاء المصرية تعمل على نشر الوسطية والدفاع عن الاسلام ومحاربة الفوضى في الخطاب الديني في الخارج تنفيذا لاستراتيجية وضعتها الدار في مطلع هذا العام .

وقال "أردنا أن نقوم بدورنا للدفاع عن الدين واظهار الحقائق أمام الرأي العام في الخارج في ظل ما يتعرض له الاسلام من هجمات" مشيرا الى "وجود أقليات اسلامية في الخارج لها قضايا دينية تريد الاجابة".
أضف تعليقك

تعليقات  0