وفاة عباس حبيب المناور أحد رموز الكويت المخضرمين


فقدت دولة الكويت عباس حبيب المناور الذي يعد أحد رجالاتها المخضرمين ورمزا من رموزها السياسية والاقتصادية والاعلامية ومن الرعيل الأول الذين حملوا على كاهلهم هموم وطنهم لاسيما عبر البرلمان حيث كان عضوا لعدد من المجالس النيابية فضلا عن مشاركته في المجلس التأسيسي في عام 1962.

وبدأ المناور الذي توفي في ألمانيا صباح اليوم بعد رحلة علاج عن عمر ناهز ال85 عاما طموحه السياسي بعد استقلال الكويت حيث شارك في المجلس التأسيسي وترأس جريدة الأيام التي كانت تصدر في دولة الإمارات العربية المتحدة وكان عضوا في كثير من مجالس الإدارات الأخرى كجمعيات ونوادي النفع العامة.

وخاض اول انتخابات تشريعية عام 1963 عن دائرة الشامية ونجح فيها وخاض الانتخابات في الاعوام 1967 و1971 و1975 عن نفس الدائرة ونجح فيها كما نجح في انتخابات عام 1985 عن دائرة الفروانية.

وبعد تحرير دول الكويت ترشح عباس حبيب المناور رحمه الله لانتخابات عام 1992 ونجح باغلبية كاسحة وفي عام 1999 قرر اعتزال العمل السياسي والتفرغ للأنشطه الاجتماعية والتجارية.

يذكر ان المناور ولد عام 1930 في حي (الرشايدة) في منطقة شرق وفي طفولته حفظ اجزاء من كتاب الله تعالى واتقن بعضا من علوم المحاسبة ثم عمل كاتبا عام 1946 في شركة نفط الكويت وعمره لا يتجاوز السادسة عشرة ثم عمل في الميناء عاما كاملا لينتقل عام 1955 الى العمل كاتبا في إدارة الكهرباء.

وكان والده يعمل نوخذه ابان فترة الغوص على اللؤلؤ قبل أن يصبح من تجار العقار وهو والد اللواء مطلق عباس المناور المدير العام لإدارة الدفاع المدني السابق ووالد المستشار بدر عباس المناور مستشار نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وهو والد عبداللطيف عباس المناور الذي رشح نفسه في مجلسي الأمة عامي 2003 و2006.

ومن اقواله في مقابلاته الصحفية موجها كلامه الى الشعب الكويتي "احرصوا على بلدكم الكويت مطموع فيها من كل الجهات من دون استثناء واقول راعوا الله في بلدكم وحكومتكم وشعبكم واذا نظرنا الى الدول الاخرى فسنجد حكومتنا من افضل الحكومات" كما قال مخاطبا الشباب "حافظوا على ديرتكم وتمسكوا بدينكم وبتعاليمه وثابروا في دراستكم واقرأوا كثيرا".


أضف تعليقك

تعليقات  0