وزارة العدل الامريكية تتهم امريكيا ثالثا بالمشاركة في الانقلاب العسكري بغامبيا


وجهت وزارة العدل الامريكية الاتهام الى مواطن امريكي ثالث من اصل غامبي بمشاركته في الهجوم المسلح الذي شن الشهر الماضي على القصر الرئاسي في غامبيا بهدف قلب النظام.

وقالت الوزارة في بيان الليلة الماضية ان "آلاجي بارو البالغ من العمر 41 عاما شارك قبل مغادرة الولايات المتحدة في مكالمات هاتفية جماعية لمناقشة خطة عملية للانقلاب الذي خطط له مع تشيرنو نجي (57 عاما) وبابا فال (46 عاما) اللذين وجهت اليهما الاتهامات في وقت سابق هذا الشهر".

واضافت الوزارة ان "فال وبارو توقعا انه في حال نجحت محاولة الانقلاب فمن المتوقع ان يشغل نجي منصب القائد المؤقت لغامبيا".

ووفقا للدعوة الجنائية "تجمع العديد من المتآمرين في الغابة بالقرب من القصر الرئاسي في (بانجول) وانقسموا الى فريقين احدهما بقيادة بارو والآخر بقيادة نجي ثم توجهوا الى القصر الرئاسي الا ان القوات الامنية في ابراج الحراسة تصدت لهم".

ولفتت الوزارة الى ان بارو ونجي وفال عادوا بعد فشل خطتهم الى الولايات المتحدة وتم القبض عليهم.

يذكر ان مكتب التحقيقات الفدرالي وشركاءه من فرق العمل المشتركة لمكافحة الارهاب في المكاتب الميدانية اشرفوا على التحقيقات.
أضف تعليقك

تعليقات  0