الرئيس اليمني يشترط انسحاب الحوثيين من صنعاء للتراجع عن الاستقالة


اشترط الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي السبت، خروج مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) من صنعاء، للتراجع عن استقالة أعلنها قبل أسبوع.

جاء ذلك خلال لقاء منصور هادي، مع عدد من أمناء عموم الأحزاب، بينهم أمين عام التنظيم الشعبي الناصري “عبدالله نعمان القدسي”، وأمين عام الحزب الاشتراكي “عبدالرحمن السقاف”، والبرلماني “عبدالعزيز جباري” أمين عام حزب العدالة والبناء، حسب مصدر في أحد الأحزاب الممثلة في الاجتماع.

وقال المصدر الذي تحدث لـ(الأناضول) مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن هادي “اشترط انسحاب مسلحي الحوثي من صنعاء وعقد جلسات الحوار الوطني في مدينة غير العاصمة، للعدول عن استقالته”.

وأضاف المصدر أن هادي طالب أيضاً “بترتيب الوضع الأمني في العاصمة”، قبل قبوله التراجع عن الاستقالة.

وفي 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، سقطت صنعاء بيد جماعة أنصار الله (الحوثي) قبل أن يتوسعوا إلى محافظات شمالية وغربية.

ويعيش اليمن فراغاً دستوريا بعد نحو 10 أيام من استقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته، يوم الخميس قبل الماضي.
أضف تعليقك

تعليقات  0