زين.. تحقق أرباحاً بـ115 مليون دولار في الربع الأخير


أعلنت مجموعة زين تحقيق أرباح صافية بقيمة 194 مليون دينار عن السنة المالية المنتهية في العام 2014، بربحية للسهم بلغت 50 فلساً.

واجتمع مجلس إدارة مجموعة زين، مساء أمس، لاعتماد النتائج المالية للمجموعة، وأوصى بتوزيع أرباح نقدية بقيمة 40 فلسا للسهم الواحد (هذه التوصية خاضعة لموافقات الجمعية العمومية والجهات الرسمية)، وذلك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة، زين أسعد أحمد البنوان، في تعلقيه على النتائج المالية المجمعة "على الرغم من التحديات الاقتصادية والسياسية التي تشهدها المنطقة، وتقلبات أسعار صرف العملات في عدد من الأسواق الرئيسية، والتي كان لها تأثير سلبي على نتائجنا المالية خلال العام 2014، استمرت زين في تنفيذ استراتيجيها التشغيلية وفق أهداف هذه المرحلة"، وفقا لما نقلته صحيفة " الرأي" الكويتية.

وأفاد البنوان أن عمليات المجموعة حققت إيرادات مجمعة بقيمة 1.2 مليار دينار (4.3 مليار دولار) في هذا العام، مقارنة مع إجمالي إيرادات 1.2 مليار دينار (4.4 مليار دولار) عن 2013.

وأشار البنوان إلى أن حجم الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات (EBITDA) بلغ 507 مليون دينار (1.8 مليار دولار)، مقارنة مع 538 مليون دينار (1.9 مليار دولار) في العام الماضي.

وبين أن "زين مازالت تحتل الريادة السوقية من حيث قاعدة العملاء في ستة من بين الأسواق الثمانية التي تعمل فيها، حيث تقدم شركات المجموعة خدماتها حاليا إلى نحو 44.3 مليون عميل، وقد تأثرت قاعدة عملائنا نزولا بسبب الاشتراطات والقواعد التي فرضتها الجهات التنظيمية في كل من العراق والسودان، حيث قامت المجموعة بتعديل نظامها وفقاً لهذه التعليمات الجديدة".

وعن النتائج المالية التي حققتها المجموعة في الربع الأخير من العام الماضي، فقد بلغت الإيرادات 292 مليون دينار (1.0 مليار دولار)، بينما بلغ حجم الأرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات (EBITDA) ما قيمته 118 مليون دينار (406 مليون دولار)، وبلغ هامش "إيبدتا" 40.4 في المئة، وبلغت الأرباح الصافية 33 مليون دينار (115 مليون دولار).

وأكد البنوان أن المؤشرات المالية الرئيسية للمجموعة تأثرت كثيرا بأسعار صرف العملات والتقلبات الحادة التي شهدها سوق العملات، موضحاً أن الصعود الأخير لسعر صرف الدولار الأميركي مقابل الدينار الكويتي، إلى جانب الخسائر التي نجمت عن تقلبات أسعار الصرف، ولاسيما في السودان والعراق، كلف المجموعة ما قيمته 152 مليون دولار، ما يعادل 43 مليون دينار لعام 2014، و41 مليون دولار، ما يعادل 12 مليون دينار عن الربع الرابع 2014، ولو حيدنا تأثير تقلبات أسعار الصرف في هذه الفترة لكان صافي الدخل مستقرا نسبيا خلال العام 2014 مقارنة بالعام الذي سبقه.

وعن حجم وطبيعة الاستثمارات التي قامت بها المجموعة في العام 2014 قال البنوان: "استثمرنا في بنيتنا التحتية على نطاق واسع، حيث أطلقنا شبكات فائقة التطور في شتى الأسواق التي نعمل فيها، وذلك بهدف تحسين تجارب الاتصالات المتنقلة الخاصة بعملائنا، فقد بلغت استثمارتنا في النفقات الرأسمالية 730 مليون دولار عن هذه الفترة، وهو ما يمثل نسبة 17 في المئة من إيراداتنا، وهو الأمر الذي يعكس التزام مجموعة زين بالابتكار وبجودة الخدمات".

وأكد البنوان أن "مجلس إدارة المجموعة على ثقة بأن المجموعة تتبنى الاستراتيجية الصحيحة في دفع أعمالها إلى الأمام في زخم صناعة الاتصالات التي تشهد تطورا مستمرا، وقد شهدت هذه الفترة تحولات في النماذج التشغيليية الخاصة بجميع الشركات التابعة للمجموعة، وذلك من أجل مواجهة تزايد مستويات المنافسة، فقد شرعت زين في تنفيذ مبادرات كثيرة تهدف إلى خلق واستخلاص مزيد من الطاقات التكاملية بين عملياتنا المختلفة والارتقاء بمستوى الكفاءة التشغيلية".
أضف تعليقك

تعليقات  0