أكبر تحول في الجيش الياباني منذ 60 عاماً


أكد رئيس الوزراء الياباني، شينزوا آبي، أن التعاون مع المجتمع الدولي هو الوسيلة الوحيدة لمكافحة الإرهاب والقضاء على المتطرفين.

وقال آبي أمام لجنة برلمانية، إنه يريد بحث إطار عملي يسمح للجيش بإنقاذ اليابانيين الذين يواجهون خطراً بعد قيام التنظيم المتطرف في سوريا والعراق بقتل الصحافي الياباني كينجي جوتو.

ويسعى شينزوا آبي إلى إصدار قانون يلغي حظراً على قتال الجيش الياباني في الخارج لمساعدة الحلفاء الذين يتعرضون لهجوم، وسيكون هذا التغيير أكبر تحول في السياسة العسكرية اليابانية منذ إعادة تنظيمها قبل 60 عاماً بعد هزيمتها في الحرب العالمية الثانية.
أضف تعليقك

تعليقات  0