الشيخ سلمان الحمود : علم الكويت كان وسيبقى الراية التي التف حولها الكويتيون




أكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس اللجنة العليا للاحتفال بالمناسبات الوطنية الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح أن العلم الكويتي كان منذ قديم الزمان وسيبقى الراية الخفاقة التي التف الكويتيون حولها.

وقال الشيخ سلمان الحمود لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم إن احتفال الكويت برفع العلم في 28 يناير الماضي في ساحة قصر بيان بتشريف سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح (قائد العمل الانساني) وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما يمثل تأكيدا كويتيا على أرفع مستوى لما تمثله هذه المناسبة الوطنية من أهمية ورسوخ في حياة أهل الكويت.

وأضاف أن العلم يعد مثالا لوحدة الكويتيين وتماسكهم وتآزرهم في مواجهة المحن والتحديات على طول مسيرة وطننا العزيز داعيا أبناء الوطن الى المحافظة على علم الكويت وغرس محبته في نفوس أبنائهم كونه يمثل رمزية الانتماء والولاء لثرى هذه الأرض الطيبة وقيادتهما الحكيمة والعمل بكل جد واخلاص من أجل رفعة وطننا والمحافظة على رايته عالية خفاقة في سماء الحضارة والانسانية.

وأوضح أن الاحتفالات الشعبية برفع العلم ستنطلق في الخامس من فبراير الجاري تحت رعاية سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وحضور نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد خالد الحمد الصباح في كل انحاء الكويت بمشاركة الجهات الرسمية والشعبية لمواكبة الذكرى التاسعة لتولي سمو أمير البلاد مقاليد الحكم والتي ستمثل تظاهرة حب وولاء لسموه.

ودعا الشيخ سلمان الحمود الكويتيين جميعا الى الاحتفال في ذلك اليوم برفع علم الكويت في كل مكان تعبيرا عن مكنون حبهم وولائهم لوطنهم في ظل ما تشهده كويتنا الغالية من أعياد وطنية غالية على نفوسنا ننتظرها من العام الى العام.

وسأل المولى تعالى أن يعيد هذه المناسبات السعيدة على الكويت وأهلها بالمزيد من الرخاء والأمن والأمان في ظل قيادة سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم.



أضف تعليقك

تعليقات  0