شركات طيران اميركية تشكو المنافسة من 3 شركات خليجية


ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال ان رؤساء أكبر ثلاث شركات طيران في الولايات المتحدة يريدون من الحكومة الامريكية ان تعدل او تنهي معاهدات للطيران مع دولتين خليجيتين.

وفي مقابلة مشتركة مع الصحيفة قال الروساء التنفيذيون لشركات امريكان ايرلاينز جروب ويونايتد كونتيننتال هولدنجز ودلتا إيرلاينز ان الدعم والسياسات الحكومية لثلاث شركات طيران في الخليج تشوه النقل الجوي العالمي.

واضافوا ان هذه الشركات تتلقى دعما بمتقضى معاهدات للسماوات المفتوحة يساعدها على تسيير رحلات وتحديد الاسعار بدون قيود في الولايات المتحدة.

ووفقا لوزارة الخارجية الامريكية فإن معاهدات السماوات المفتوحة تتيح "أقصى قدر من المرونة التشغيلية لتحالفات شركات الطيران."

ووفقا للصحيفة قال الرؤساء التنفيذيون ايضا ان شركات طيران الامارات والاتحاد للطيران والخطوط الجوية القطرية تلقت دعما بقيمة اجمالية بلغت 42.3 مليار دولار منذ عام 2000 .

وقال تيم كلارك رئيس طيران الامارات ان الشركة لم تتلق قط دعما او مساعدات انقاذ مالي.

واضاف ان الشركة حصلت على رأسمال بقيمة 10 ملايين دولار لبدء النشاط في 1985 واستثمار في البنية التحتية بقيمة 88 مليون دولار لطائرتي بوينج 727 ومبنى للتدريب.

وقال كلارك في رسالة بالبريد الالكتروني الي رويترز "هذا الاستثمار اعيد دفعه عن طريق توزيعات ارباح الي حكومة دبي."

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من شركات الطيران الامريكية الثلاث التي وردت اسماؤها في التقرير وايضا الاتحاد للطيران والخطوط الجوية القطرية.
أضف تعليقك

تعليقات  0