بان يؤكد التزام الأمم المتحدة بنتائج قمة كوبنهاغن 1995 حول أبعاد التنمية الاجتماعية



قال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون على ان مؤتمر القمة العالمي للتنمية الاجتماعية الذي عقد في كوبنهاغن عام 1995 اكدت الابعاد المتعددة للتنمية الاجتماعية.

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها الليلة الماضية بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية ال20 لانعقاد المؤتمر الذي استوحيت من خلاله المؤتمرات اللاحقة والالتزامات الحكومية الدولية بما في ذلك اعلان الألفية والاهداف الانمائية للالفية.

وشدد على ضرورة تركيز جميع الخطط المقبلة للقمة على انهاء الفقر وتحقيق الكرامة لجميع الشعوب وحماية كوكب الارض حيث ركز صناع القرار في الماضي على تحقيق النمو الاقتصادي دون الاخذ بعين الاعتبار للشواغل الاجتماعية او العوامل البيئية.

واكد بان كي مون التزام الامم المتحدة بتعزيز التنمية الاجتماعية والعدالة الاجتماعية وبناء عالم افضل للجميع.

يذكر ان مؤتمر القمة العالمي للتنمية الاجتماعية كان احد اكبر التجمعات على الاطلاق لزعماء العالم في ذلك الوقت حيث تعهدوا بانهاء الفقر وتوفير مزيد من فرص العمل وتعزيز اهداف التكامل الاجتماعي للتنمية.


أضف تعليقك

تعليقات  0