بايدن: أمريكا مستعدة لزيادة التعاون مع الاتحاد الأوروبي لمكافحة الارهاب



قال نائب الرئيس الامريكي جو بايدن هنا اليوم ان بلاده مستعدة لزيادة التعاون مع الاتحاد الأوروبي على صعيد مكافحة الإرهاب ولاسيما ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وأضاف بايدن في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك أن "الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يواجهان تهديد التطرف الخارجي الذي يمثله (داعش)" مؤكدا ان "الولايات المتحدة مستعدة للتعاون مع أوروبا للتخفيف من خطر الإرهاب".

ولفت الى عمل بلاده مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في إطار التحالف الدولي ضد (داعش) مشددا على ضرورة مواصلة الجهود لتجفيف موارد التنظيم المالية والحد من قدراته والتخفيف من معاناة الإنسانية الناجمة عن تصاعد العنف ووقف تدفق المقاتلين الأجانب "وهي المشكلة التي تزداد في أوروبا".

وفيما يتعلق بملف الأزمة الأوكرانية قال بايدن إن "أوكرانيا تقاتل في الوقت الحالي من أجل بقائها" مبينا أن "روسيا تواصل تصعيد الصراع عن طريق إرسال مرتزقة ودبابات".

وقال ان "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يواصل الدعوة الى خطة سلام جديدة فيما تواصل قواته محاصرة الريف الأوكراني وتتجاهل جميع الاتفاقات الموقعة".
وفي هذا الصدد شدد نائب الرئيس الأمريكي على ضرورة وقوف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مع أوكرانيا في هذا الوقت.

ومن جانبه قال تاسك في المؤتمر الصحفي ان "الوضع في أوكرانيا يزداد سوءا يوما بعد الآخر وبما اننا والولايات المتحدة أصدقاء مقربون وشركاء فعلينا مواصلة وتنسيق الجهود والتمسك بالضغط على روسيا متى كان ذلك ضروريا".

وشدد على ان الإرهاب بات احد الاخطار التي تواجه القارتين والعالم بأسره مبينا أن "الهجمات المروعة التي شهدتها باريس والتهديد بشن مزيد من الهجمات الإرهابية لا تخيفنا".
كما أكد ضرورة تكثيف الحوارات المشتركة حول مكافحة الإرهاب ومواصلة العمل معا بشكل وثيق في معالجة التهديدات العالمية كالتي يمثلها (داعش).

وكان بايدن التقى في وقت سابق اليوم رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر والممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني.
أضف تعليقك

تعليقات  0