فريق الغوص..ماضون في تقديم الفائدة لطلبة المدارس وتوعيتهم بيئيا



أكد فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية أنه ماض في في تقديم الفائدة لطلبة المدارس في المراحل كافة وتوسيع مداركهم وتوعيتهم بيئيا ايمانا منه بأهمية غرس هذه القيم لديهم منذ الصغر كونهم جيل المستقبل.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم إن الفريق وحرصا منه على توعية الطلبة بيئيا نظم في هذا الشأن ورشة عمل عن (كارثة نفوق المحار في الخيران) لتلاميذ فصول الموهبة التابع لمركز صباح الأحمد للموهبة والابداع في مدرسة (عبداللطيف الديين) الابتدائية.

وأضاف الشطي أن مبادرة مركز صباح الأحمد بالتعاون مع الفريق والمساهمة في انخراط الطلبة بهذا الجانب وتشجيع مواهبهم يعتبر جزءا من تدريب الطلبة على الاهتمام بالبحث العلمي ودراسة الظواهر الطبيعية والحث عن معالجة المشكلات واستعراض الحلول المناسبة.

وأوضح أن الورشة تضمنت عرض افلام وصور عن كارثة نفوق آلاف المحار في الخيران التي حدثت مطلع عام 2013 حيث قام الطلبة وعددهم 24 طالبا بمناقشة هذه الظاهرة واسبابها خلال المنهج الاثرائي للعلوم.

وذكر أن الورشة نجحت بالمقاييس كافة نظرا لاستيعاب الطلبة موضوع المحار واهميته للبيئة البحرية والساحلية مبينا ان الفريق يستعد حاليا بالتعاون مع وزارة التربية وشركة المشروعات السياحية لتنظيم رحلة علمية لموقع المحار في الخيران والتنظيم لورشة عملية لزيادة استفادة الطلبة.
أضف تعليقك

تعليقات  0