التايمز: استياء الإمارات والسعودية عن استراتيجية امريكا في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية


في صحيفة التايمز نطالع تقريرا يفيد بأن الإمارات والسعودية غير راضيتين عن استراتيجية الولايات المتحدة في مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وترى الدولتان الخليجيتان أن عدم تسليح عشائر العرب السنّة في جنوب العراق يقوض الجهود المبذولة لهزيمة الجهاديين، حسبما نقل التقرير عن مصادر بحكومتي الدولتين.

وحذر مصدر من أن المعركة الوشيكة على مدينة الموصل ستُهدي فرصة دعائية ثمينة لتنظيم "الدولة الإسلامية" إذا خاضتها قوات الجو الأمريكية بالتعاون مع ميليشيا شيعية تدعمها إيران ويقودها قاسم سليماني قائد الحرس الثوري الإيراني.

وبحسب التقرير، فقد نجح التنظيم في أغلب الأحيان في تجنيد العشائر السنية في العراق التي تعرضت لاضطهاد على يد الشيعة. وترى السعودية والإمارات أن محاولة استعادة هذه العشائر أمر حاسم في تقويض التنظيم.

وقال مسؤول في الرياض لصحيفة التايمز لا يُبذل ما يكفي لإقناع العشائر السنية للانفصال عن الدولة الإسلامية. السبيل الوحيد لهزيمة الدولة الإسلامية هو منحهم (السنّة) حصة أكبر من السلطة ونفوذا أوسع في بغداد.

وأضاف المسؤول أن "بعض المناصب الوزارية ليس كافيا"، وذلك في إشارة إلى محاولة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي زيادة تمثيل العرب السنّة في الحكومة.

واستطرد بالقول  لقد تحسنت الأمور في ظل (وجود) العبادي، لكن هذه ليست حكومة وحدة.
أضف تعليقك

تعليقات  0