العثور على جسم طائرة ركاب مفقودة منذ أكثر من نصف قرن في جبال الأنديز



بعد رحلة شاقة في جبال الأنديز أعلن فريق بحث، العثور على جسم طائرة ركاب مفقودة منذ أكثر من نصف قرن.

وكان قد أعلن عن فقد الطائرة دوجلاس دي.سي-3 ذات المحركين، في الثالث من ابريل نيسان عام 1961 قرب مدينة ليناريس، على بعد 300 كيلومتر إلى الجنوب من سانتياجو، وعلى متنها ثمانية لاعبين، ومدرب نادي جرين كروس المنتمي للدوري الممتاز لكرة القدم، علاوة على ثلاثة من اطقم التحكيم من بين ركاب الطائرة البالغ عددهم 24 شخصا.

وكانت الشركة وهي الآن ضمن مجموعة لاتام ايرلاينز أكبر الشركات بالمنطقة مملوكة للحكومة آنذاك.

وقال مسؤول طلب عدم نشر اسمه، إن رجال الإنقاذ عثروا على نهاية ذيل الطائرة وبعض الرفات البشرية بعد أسبوع من التحطم، لكن جهود الإنقاذ توقفت قرب قمم الجبال التي تغطيها الثلوج بسبب خطورتها وبعدها.

وللوصول لموقع التحطم الواقع على ارتفاع 3000 متر فوق سطح البحر، احتاج الفريق المؤلف من تسعة من متسلقي الجبال، إلى السفر يومين على ظهر الخيول التي مرت بهم عبر أودية ومجار مائية، إضافة إلى يومين آخرين لصعود الجبال.

وبالنسبة لقائد الفريق لاور لوبيز، الذي خاض محاولتين سابقتين غير ناجحتين العام الماضي لتحديد موقع حطام الطائرة، كان للمحاولة الثالثة سحر خاص، خاصة بعد أن عثر فريقه على قطع من الطائرة ومنها المروحة متناثرة حول منحدر صخري، وقال لوبيز لرويترز “عثرنا على رفات بشرية أيضا.”

هذا وتعتبر الفترة من يناير كانون الثاني وحتى ابريل نيسان، هي أفضل الأوقات لصعود جبال الانديز في تشيلي.
أضف تعليقك

تعليقات  0