الشيخ صباح الخالد يؤكد التزام الكويت بقرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب


شدد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح هنا اليوم على التزام دولة الكويت بقرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب وخاصة القرارين رقمي 2170 و2178.

وقال الشيخ صباح الخالد خلال أعمال الدورة الثانية للجنة الوزارية المشتركة الكويتية السودانية إن التزام دولة الكويت يأتي انطلاقا من ايمانها بأن "مواجهة هذه الآفة لا تقتصر على الجهد العسكري فقط بل تتطلب توعية فكرية وتنمية مجتمعية وحملة إعلامية متكاملة تعالج جذورها وتسعى إلى تحصين مجتمعاتنا وشعوبنا من تأثيراتها المدمرة".

ولفت في هذا الإطار إلى أن دولة الكويت تقوم "كونها جزءا من التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب بتقديم كافة سبل الدعم لمحاربة قوى الظلال والردة الفكرية وتجفيف منابع تمويله بكافة أشكالها".

وأوضح "نراقب ببالغ القلق والأسى تنامي ظاهرة الارهاب ومخاطرها وتداعياتها على دولنا وشعوبنا حتى أضحت بحق آفة العصر الحالي التي تتجاوز باتساعها الانتماءات الوطنية والدينية والمنافية للطبيعة الإنسانية وقيمها الأصيلة".

وكان مجلس الأمن تبنى القرارين 2170 و2178 تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة بهدف تعاون جميع الدول لوقف تدفق وتمويل وتشجيع "الارهابيين" خصوصا الذين ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سوريا والعراق.

أضف تعليقك

تعليقات  0