ثورة جياع" بجنوب تونس .. اضراب عام ومواجهات مع الأمن قرب معبر "رأس جدير" الحدودي مع ليبيا


أصيبت مناطق واسعة في جنوب شرق تونس بحالة من "الشلل التام" الثلاثاء، بسبب الإضراب العام الذي دعت إليه عدة اتحادات محلية، ضمن فعاليات الحراك الشعبي التي تشهده المنطقة القريبة من الحدود مع ليبيا، منذ أسبوعين، تخللتها مواجهات بين عناصر أمنية ومجموعات من المحتجين.

وذكرت وكالة تونس أفريقيا للأنباء أن معتمدية "بن قردان"، من ولاية "مدنين"، شهدت "شللاً تاماً في مختلف أنشطتها الاقتصادية والتربوية" الثلاثاء، تنفيذاً للإضراب العام الذي دعا إليه الاتحاد العام للشغل، بمساندة الاتحادات المحلية للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والفلاحة والصيد البحري.

وشارك عدد كبير من أبناء المنطقة في مسيرة احتجاجية، رفعوا خلالها شعارات تطالب بإلغاء "إتاوة المغادرة"، في إشارة إلى الضريبة التي تفرضها السلطات التونسية على مغادري معبر "رأس جدير" الحدودي مع ليبيا، والتي تبلغ 30 ديناراً، أكثر من 15 دولاراً، وبتسهيل الإجراءات الجمركية.
أضف تعليقك

تعليقات  0