تقرير.. تراجع اسعار النفط خلال يناير لتراجع الطلب وقوة الدولار

ذكر تقرير نفطي متخصص هنا اليوم أن أسعار النفط العالمية تراجعت خلال شهر يناير للشهر السابع على التوالي متأثرة بمجموعة من العوامل كتراجع الطلب وزيادة الانتاج وقوة الدولار الأمريكي.وقال تقرير (بنك الكويت الوطني) ان سعر مزيج برنت أنهى الشهر بتسجيل تراجع بنحو 10 في المئة على أساس شهري ليصل الى ما يقارب 52 دولارا للبرميل بعد أن بلغ أدنى مستوى له منذ ست سنوات في وقت سابق من الشهر..


واشار التقرير الى ان مزيج غرب تكساس المتوسط تراجع على نحو مماثل لينهي شهر يناير عند 47 دولارا للبرميل وفي الوقت نفسه تراجع سعر خام التصدير الكويتي ولكن بنسبة أكبر تتجاوز 15 في المئة خلال شهر يناير.


واوضح أن الأسعار استمرت في التراجع بنحو 60 في المئة منذ أن سجلت أعلى مستوياتها خلال شهر يونيو من عام 2014 وبواقع 30 في المئة على أقل تقدير منذ اجتماع أوبك في 27 نوفمبر والذي قررت فيه المنظمة إبقاء سقف الانتاج الرسمي عند 30 مليون برميل يوميا.وقال التقرير ان الأسواق لا تزال تتطلع الى استقرار أسعار النفط التي تتراوح حاليا ما بين 45 دولارا الى 50 دولارا للبرميل وذلك حسب ما تشير اليه الدلائل الحالية التي تعتبر مؤقتة.


ولفت الى ان التزايد المستمر في الانتاج مقابل الركود التام في نمو الطلب أدى الى زيادة كمية النفط المخزن قائلا ان المخزون يستمر في الارتفاع مع اقتراب بعض المخزون التجاري لدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية من تحقيق ارتفاع قياسي وفق ما تشير اليه وكالة الطاقة الدولية.وقال التقرير ان مخزون النفط التجاري الأمريكي بلغ خلال شهر يناير أعلى مستوى له منذ 80 عاما خلال هذه الفترة من العام وقد عزز وجود حالة (الكونتانجو) المتزايدة في أسعار العقود الآجلة من هذه الوتيرة حيث تنص على أن أسعار التوصيل للعقود الآجلة أعلى من أسعار التوصيل الفورية (هذه الأسعار لا تشمل بدورها أسعار الحمولة والتخزين والتأمين الخ).


واوضح أن اتساع الفارق بين أسعار التوصيل الفورية والآجلة لمزيج برنت خلال شهر يناير جاء تماشيا مع قيام بعض المتداولين في البحث عن فرص لتحقيق الأرباح وذلك عن طريق شراء النفط بأسعار منخفضة لتخزينه وبيعه بأسعار مرتفعة لاحقا.وقال انه مع توفر التوقعات الأولية لكامل العام 2014 يبدو أن الطلب العالمي استقر عند 4ر92 مليون برميل يوميا مسجلا زيادة بلغت 620 ألف برميل يوميا عن مستوياتها للعام 2013 بنمو 6ر0 في المئة وفقا لبيانات مجمعة من قبل وكالة الطاقة الدولية.


واضاف أن هذه الوتيرة تعتبر الأبطأ منذ خمس سنوات وتؤكد الأثر السلبي الذي خلفه ركود الطلب على الأسعار العالمية منذ صيف 2014 وبدا أن التراجع العالمي طال العديد من الأسواق كأميركا والصين ودول الاتحاد السوفييتي السابق وأمريكا اللاتينية التي شهدت جميعها تراجعا في الطلب خلال العام.وقال التقرير انه على صعيد الانتاج فقد ارتفع اجمالي انتاج أوبك خلال ديسمبر بنحو 200 ألف برميل يوميا عن الشهر الأسبق ليصل الى 4ر30 مليون برميل يوميا وفق بيانات منظمة أوبك المستقاة بشكل رئيسي ومباشر من مصادر وطنية.وعزا الارتفاع لنتيجة قوة الانتاج العراقي الذي ارتفع بواقع 350 ألف برميل يوميا ليصل الى أعلى مستوى له منذ 35 عاما عند 4ر3 مليون برميل يوميا خلال الشهر.


وقال التقرير ان وكالة الطاقة الدولية تتوقع تباطؤ النمو مع بدء العام 2015 ليصل الى مليون برميل يوميا وذلك تماشيا مع التراجع في أسعار النفط الذي يعيق النشاط الاقتصادي في ما يخص الاستثمار في البنية التحتية النفطية والانتاج.

أضف تعليقك

تعليقات  0