مستوى قياسي للتخلي عن الجنسية الأميركية

ارتفع عدد الأميركيين الذين تخلوا عن جنسيتهم بسبب الضرائب إلى مستوى قياسي خلال عام 2014، حسب وزارة الخزانة الأميركية.


فقد تخلى العام الماضي 3415 أميركيا عن جنسياتهم، بزيادة قدرها 14 بالمائة عن عام 2013، وأكثر من 15 ضعفا عن الرقم الذي كان عليه الحال في 2008 حين تخلى 231 أميركيا فقط عن جنسياتهم. ويقول الخبراء إن تلك الزيادة في التخلي عن الجنسية الأميركية تركزت في المواطنين غير الأصليين الذين لم يعودوا يحتملون دفع المزيد من الضرائب. وخلافا لأغلب دول العالم، فإن الولايات المتحدة تفرض ضرائب على مواطنيها على أي دخل يكسبونه بغض النظر عن مصدره وعن المكان الذي يقيمون فيه.

أضف تعليقك

تعليقات  0