كيف يتم تدريب العضلات بحيث تنقسم بين التضخيم والتقوية ؟

سؤال يدور في ذهن الكثير من رواد صالات الألعاب الرياضية الجيم وأيضا محبي رياضات بناء الأجسام وتقوية العضلات، ما هو الفرق بين تقوية العضلة وتضخيمها أي زيادة حجمها وما هي التدريبات التي تساعد على ذلك؟

وهناك أجوبة كثيرة جدا على هذا السؤال. فالنوع الأول وهو زيادة قوة العضلة ومحاولة حرق الدهون التي تحيط بها وعادة ما يتبع هذا النظام في بداية برامج بناء العضلات وهي التي يستخدم فيها المتدرب الأوزان الخفيفة والتي تتراوح ما بين 30 إلى 50 ? من الحد الأقصى للوزن الذي يستطيع رفعه لمرة واحدة، وتكون تكرار هذه التدريبات أكثر وتتراوح ما بين 12 إلى 15 تكرار لكل عضلة.

أما النوع الثاني وهو التضخيم للعضلات، فعادة هو المرحلة الثانية من تضخيم العضلات والتي يحاول فيها الفرد الرياضي الوصول لحجم عضلة مناسب مع جسمة ورغباته، ولزيادة حجم العضلة دائما ما يستخدم نظام الأوزان الثقيلة والتي تكون نسبتها من 60 إلى 80? من الحد الأقصى للوزن الذي تستطيع حمله لمرة واحدة، وتكون التكرارت قليلة جدا وتتراوح من تكرار واحد إلى 5 تكرارات على الأكثر.

وهناك بعض الرياضيين والذين يلجأون للنوعين معا كي يحقق التوازن المطلوب ولكن بشروط معينة يجب أن تكون بإرشادات من المدرب الخاص بالصالة، وعلى الأكثر يلجأ إلى هذا النظام بعض لاعبي رفع الأثقال في توقيت معين من برنامجهم التدريبي.

أضف تعليقك

تعليقات  0