وزير التربية ووزير التعليم العالي يعتمد سلسلة قرارات لضبط الجودة

اعلن الجهاز الوطني للاعتماد الاكاديمي وضمان جودة التعليم هنا اليوم اعتماد مجلس الادارة برئاسة وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى سلسلة من القرارات التي تمثل خارطة طريق جديدة امام ضمان جودة مؤسسات التعليم العالي بما يتوافق مع المعايير العالمية .

وذكرت مديرة الجهاز الوطني للاعتماد الاكاديمي وضمان جودة التعليم الدكتورة نورية العوضي في تصريح صحفي أن مجلس ادارة الجهاز قد اعتمد معايير تحقيق الجودة والحصول على الاعتماد الاكاديمي المؤسسي فضلا عن استمارات قياس استيفاء المؤسسة التعليمية لمعايير الاعتماد الاكاديمي المؤسسي وآلية وإجراءات تنفيذ عملية الاعتماد الاكاديمي المؤسسي.

وأضافت العوضي أن الجهاز اعتمد قواعد توحيد الممارسات في مؤسسات التعليم العالي ما بعد الثانوي لتتجه نحو تحسين النوعية والتجويد المستمر مشيرة إلى أنه تم أيضا اعتماد معايير تتعلق بتحقيق الجودة والحصول على الاعتماد الاكاديمي المؤسسي المطبقة عالميا وتتسم بضرورة التطبيق محليا .

كما أضافت أنه تم كذلك استحداث نظام مقايسة واليات تقييم تطبق على مؤسسات التعليم في الكويت "باستثناء المؤسسات التعليمية ذات الطبيعة العسكرية" لقياس مستوى الجودة فيها ومساعدتها على الارتقاء بها وضمانها مشيرة الى ان تلك القرارات ترسخ تقاليد علمية وعملية ومفاهيم اساسية بشأن ضمان جودة التعليم والحصول على الاعتماد الاكاديمي في وقت تشهد خلاله البلاد توسعا في مؤسسات وبرامج التعليم العالي والنظر للتعليم العالي كحق لكل مواطن .

وحول متطلبات معايير الاعتماد الاكاديمي لمؤسسات التعليم العالي كشفت العوضي عن أن هناك 13 معيارا يتطلب تحقيقها لضمان فعالية وجودة المؤسسات التعليمية وبينها الاطار المؤسسي العام الذي تسترشد به المؤسسة التعليمية ويشمل رؤية المؤسسة ورسالتها وأهدافها وقيمها بالإضافة الى معيار الادارة والقيادة ومعيار الهيئة التعليمية وشؤون الطلبة والخدمات الإسنادية فضلا عن معيار البرامج الاكاديمية والبحث والعلمي وإنتاج المعرفة للمؤسسات ذات الطبيعة الاكاديمية والابتكار في استخدام التقنية والإسهام في المعرفة التطبيقية للمؤسسات ذات الطبيعة التدريبية والفنية .

وذكرت ان من ضمن المعايير أيضا ما يخص المرافق والبنية التحتية وأنظمة التكنولوجيا والتمويل والميزانيات والموارد البشرية والتواصل الخارجي وخدمة المجتمع فضلا عن الاخلاقيات الملزمة وإدارة ضمان الجودة والتحسين قائله إن هنالك قيم جوهرية تتكامل مع المعايير وهي الفعالية والاستقامة والشفافية في اعطاء المعلومات للمستفيدين .

وبينت العوضي إن آلية التنفيذ المقايسة الاعتمادية لمؤسسات التعليم العالي تتمثل في التواصل مع المؤسسة التعليمية عبر عقد لقاءات مع قيادي مؤسسات التعليم ما بعد الثانوي لشرح معايير تحقيق الجودة والحصول على الاعتماد المؤسسي وتوضيح إلزامية اجراء التقييم الذاتي من قبل المؤسسة والاستعداد لتلقي المقايسة الاعتمادية من قبل فريق المقيمين الخبراء .

وأشار إلى أن آلية التنفيذ تشكل كذلك تنظيم ورش تدريب حول تقييم المؤسسة لذاتها فضلا عن تشكيل فريق من المقيمين الخارجين النظراء حيث يقوم الجهاز بتشكيل فريق من خارج المؤسسة التعليمية يقوم بزيارتها لينظر في تقرير التقييم الذاتي ويتقصون دقة حيثياته على ارض الواقع عبر زيادة الفصول الدراسية والمختبرات والمكتبات ومرافق الاخرى.

وأوضحت أن الفريق سيتحرى استيفاء المؤسسة لمعايير الاعتماد المؤسسي والتوصية بشان منح الاعتماد وتجديد مدته او حجبه عن المؤسسة التعليمية تمهيدا لصدور قرار مجلس ادارة الجهاز الوطني بناء على توصية فريق المقيمين الخارجيين .

وأكدت العوضي أن من السمات البارزة لنهج الجهاز في تطبيق المعايير الحرص على الشراكة والحزم والحياد مع مؤسسات التعليم العالي .

ووصفت اعتماد تلك القرارات بأنه خطوة كبرى للارتقاء بالتعليم العالي مشيدة بمساندة ودعم الوزير العيسى لتقديره للبعد التنموي الخاص بالتعليم.

أضف تعليقك

تعليقات  0