رسام الكاريكاتور المسيء للنبي محمد "صلى الله عليه وسلم" يؤكد لـCNN أنه يختبئ منذ هجوم كوبنهاغن

أكد رسام الكاريكاتور السويدي، لارس فيلكس، الاثنين، على قيامه بالاختباء منذ وقوع الهجوم في كوبنهاغن بالدنمارك والتي راح ضحيتها شخصين إلى جانب جرح آخرين. ورفض فيلكس في تصريح لـCNN تحديد الوقت الذي قام به بالاختباء، لافتا إلى أنه "ليس خائفا."


ويذكر ان  الشرطة ووكالة ريتساو الدنماركية للأنباء قالت إن مدنيا قتل وأصيب ثلاثة من رجال الشرطة السبت في حادث إطلاق رصاص بالعاصمة الدنماركية كوبنهاغن خلال اجتماع عام حضره رسام الكاريكاتير المسيء للنبي محمد، السويدي المثير للجدل لارس فيلكس. وقالت رئيسة وزراء الدنمارك هيلي ثورنينغ شميت إن بلادها في حالة تأهب قصوى بعد "هجوم إرهابي" في كوبنهاغن، قالت الشرطة إنه استهدف رساما سويديا مثيرا للجدل.

وقالت للصحفيين قرب موقع إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل شخص وإصابة ثلاثة من أفراد الشرطة "نحن على ثقة الآن بأنه هجوم له دوافع سياسية ومن ثم فهو هجوم إرهابي.. نحن في أقصى حالات التأهب في جميع أنحاء البلاد".

وكانت الشرطة الدنماركية قد اكدت مقتل مدني في واقعة إطلاق الرصاص وقالت إن المشتبه بهم فروا من مسرح الحادث في سيارة. وقالت الشرطة إن المقابلات التمهيدية مع شهود تشير إلى وجود مشتبه به واحد وليس اثنين كما تردد من قبل ونشرت صورة للمشتبه به. وقالت الوكالة إن فيلكس والسفير الفرنسي لدى الدنمرك حضرا الاجتماع ولم يصب أي منهما لكن ثلاثة من رجال الشرطة اصيبوا. ومنذ أكثر من شهر قتل 17 شخصا في فرنسا خلال ثلاثة ايام من العنف بدأت بقيام مسلحين اسلاميين اثنين باقتحام مبنى صحيف

قالتقالت
أضف تعليقك

تعليقات  0