ما هي الاطعمة المساعدة على التركيز ؟


فى ظل الظروف الحياتية والمتاعب اليومية، يجد الكثير صعوبة فى التركيز والإحساس بالنشاط، حيث يكون العقل منهكاً غير قادر على التركيز فى العمل أو الدراسة، ولذلك ينصح الأطباء بتناول بعض الأطعمة والمشروبات التى ثبتت فعاليتها فى تنشيط القدرة العقلية والمساعدة على التركيز.


1 الكافيين ليس هناك حل سحرى لزيادة معدل الذكاء أو جعل الإنسان أكثر ذكاءً، لكن بعض المواد مثل الكافيين يمكن تساعد على التنشيط، وتساعدك على التركيز، والكافيين الموجود فى القهوة والشيكولاتة ومشروبات الطاقة وبعض الأدوية، يعطى الشعور بالاستيقاظ، لكن لا يجب الإفراط فى تناول الكافيين، لأن ذلك يمكن أن يجعلك أكثر عصبية وتوتراً.

2 السكر السكر هو أكبر مصدر لتنشيط الدماغ، وليس سكر المائدة، لكن الجلوكوز الذى يتناوله الجسم من خلال السكريات والكربوهيدرات فى المأكولات، وهذا هو السبب، لأن كوباً من شىء حلو تشربه يمكن أن يجعل الشخص لفترة قصيرة الأجل ذا ذاكرة قوية وقادر على التفكير ويزيد من القدرة العقلية. لكن الإفراط فى تناول السكريات غير مستحب، لأنه يزيد من الوزن.

3 الإفطار وجدت نتائج أحدث الدراسات أن تناول وجبة الإفطار قد يحسن الذاكرة على المدى القصير ويساعد على التركيز، حيث وجد الباحثون أن الطلاب الذين يتناولون الإفطار، أداؤهم أفضل من أولئك الذين يتخطون تلك الوجبة، وشملت قائمة الأطعمة الأكثر تنشيطاً للدماغ، تلك الغنية بالألياف والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان، والفواكه، لكن دون الإفراط فى تناول تلك الأطعمة.

4 الأسماك يعد السمك من أهم مصادر البروتين التى تقوم بتنشيط الدماغ، وهو غنى بأحماض «أوميجا 3» الدهنية التى هى المفتاح لصحة الدماغ، وهذه الدهون الصحية لها قدرة هائلة على تنشيط الدماغ، وقد وجدت نتائج بعض الدراسات وجود ارتباط وثيق بين اتباع نظام غذائى يحتوى على نسب عالية من الأسماك وانخفاض احتمالية الإصابة بالخرف والسكتة الدماغية.

5 الشيكولاتة ثبت أن المكسرات والبذور مصادر جيدة من فيتامين «E» المضادة للأكسدة، الذى يرتبط بانخفاض احتمالية التدهور المعرفى، كلما تقدم العمر، والشيكولاتة الداكنة أيضاً لديها خصائص مضادة للأكسدة. وقم بتناول حوالى 250 جراماً يومياً من المكسرات والشيكولاتة الداكنة للحصول على كل الفوائد التى تحتاجها دون الحصول على سعرات حرارية زائدة أو دهون أو سكريات.

6 التوت التوت قد يساعد على حماية الدماغ من الضرر، ويمكن أن يقلل من آثار الأمراض المرتبطة بالعمر، مثل مرض الزهايمر أو الخرف، وقد أظهرت نتائج بعض الدراسات أن الأطعمة الغنية بالتوت تحسّن من القدرة على التعلم وتنشط الدماغ بشدة.*

أضف تعليقك

تعليقات  0