لافروف يدعو الى عدم التذرع بالوضع في (ديبالسوفو) من اجل خرق اتفاق مينسك

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف هنا اليوم الى عدم التذرع بتفاقم الوضع في مدينة (ديبالسوفا) شرقي اوكرانيا من اجل خرق اتفاق جرى التوصل إليه في مينسك مؤخرا.

وقال لافروف في تصريح نقلته وكالة انباء (تاس) ان المهمة الاساسية حاليا تتمثل في وقف اطلاق النار وسحب الاسلحة الثقيلة مؤكدا ضرورة "ابداء العقلانية والعمل على ضمان سلامة الجنود المحاصرين بدلا من استعراض القوة من قبل الجانب الاوكراني".

وعلى صعيد متصل ذكر التلفزيون الروسي ان قوات الدفاع الذاتي التابعة للانفصاليين بسطت سيطرتها على مدينة ديبالسوفا بالكامل ورفعت اعلامها فوق مبانيها مشيرا الى ان مئات العسكريين الاوكرانيين ألقوا سلاحهم واستسلموا لقوات الانفصاليين.

ومن جهته اعلن الرئيس الاوكراني بيترو بوروشينكو في تصريح نقلته وكالة الانباء الاوكرانية ان اغلبية العسكريين الأوكرانيين انسحبوا من مدينة ديبالسوفا.

واتهم بوروشينكو مجددا روسيا بالوقوف وراء التصعيد في منطقة النزاع في شرقي اوكرانيا داعيا المجتمع الدولي الى رد فعل قوي ضد روسيا بسبب انتهاكها لاتفاق (مينسك2 ) الذي تم التوصل له في 12 من الشهر الجاري.

أضف تعليقك

تعليقات  0