الجامعة العربية "تتفهم" الضربة الجوية المصرية لمواقع متشددين في ليبيا

قالت جامعة الدولة العربية في بيان يوم الأربعاء إن الدول الأعضاء فيها "يتفهمون" الغارة الجوية التي شنتها مصر على مواقع تابعة لمتشددين موالين لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد في ليبيا لكن قطر أبدت تحفظها.

وتدخلت مصر يوم الاثنين بشكل علني لأول مرة في الصراع الدائر في ليبيا بعدما بث التنظيم المتشدد تسجيلا مصورا يظهر ذبح 21 عاملا مصريا مسيحيا كانوا خطفوا في الدولة التي تعاني من الفوضى بعد اكثر من ثلاث سنوات على الانتفاضة التي اطاحت بمعمر القذافي.

وقال بيان صدر بعد اجتماع لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين "يعرب (المجلس) عن تفهمه الكامل للضربة الجوية التي وجهتها القوات المسلحة المصرية ضد مواقع تابعة لتنظيم داعش (الدولة الإسلامية في العراق والشام) الإرهابي في مدينة درنة الليبية.

" كما ندد المجلس بذبح العمال المصريين ووصفه بأنه "جريمة همجية بشعة". ودعا البيان المجتمع الدولي إلى التحرك ضد كافة التنظيمات المتشددة في منطقة الشرق الأوسط وخارجها. وأشار الى أن الجامعة تعمل على إيجاد حل سليمي للأزمة في ليبيا "ورفع الحظر عن تسليح الجيش الليبي".

لكن البيان أشار إلى أن قطر "تتحفظ" على الجزئية المتعلقة بالموقف من الغارة الجوية المصرية وكذلك الفقرة الخاصة برفع الحظر على تسليح الجيش الليبي.

وقالت مصر إن الغارات الجوية التي شنتها في الساعات الأولى من يوم الاثنين استهدفت معسكرات للمتشددين ومواقع تدريب ومخازن أسلحة في ليبيا التي تعاني من الاقتتال الداخلي الذي وفر أيضا ملاذا آمنا للمتشددين الإسلاميين. ودعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لاستصدار قرار من الأمم المتحدة يمنح تفويضا لتشكيل تحالف دولي للتدخل في ليبيا.

وقبل اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في ليبيا في وقت لاحق يوم الأربعاء التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس بمندوبي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين.

أضف تعليقك

تعليقات  0