الهلال الاحمر الكويتي يتكفل بعلاج عدد من مرضى الكلى من النازحين السوريين

 اعلنت جمعية الهلال الاحمر الكويتي اليوم تقديم مساعدات طبية لمرضى غسيل الكلى من النازحين السورين والتكفل بعلاج عدد منهم في مدينة طرابلس شمال لبنان.

وقال رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش زيارته لمشروع جمعية الهلال الاحمر لغسيل الكلى في مستشفى اورانج ناسو الحكومي في طرابلس انه تم تقديم فلاتر غسيل دم وادوية بالتنسيق مع الصليب الاحمر اللبناني كهدية من الشعب الكويتي الى مرضى الكلى من النازحين.

وذكر الساير ان الجمعية قدمت مسبقا للمستسفى جهازا حديثا لغسيل الكلى وكشف عن ان الجمعية ستكفل عددا من المرضى ممن يعانون القصور الكلوي لمدة ستة أشهر.

واشار الى ان علاج غسيل الكلى من العلاجات المكلفة التي يصعب على النازحين السوريين تأمين تكاليفها الامر الذي دفع جمعية الهلال الاحمر الكويتي الى اطلاق هذا المشروع منذ سنتين.

بدوره اشاد مدير مستشفى اورانج ناسو الحكومي في طرابلس الدكتور خالد كمال الدين في تصريح ل(كونا) ب"الدور الكبير والمهم الذي تؤديه جمعية الهلال الاحمر الكويتي في مساعدة النازحين السوريين لاسيما في الجانب الطبي الذي يحتاج الى تكلفة مالية باهظة لاتتوافر لدى هؤلاء النازحين".

واعتبر ان اهمية مشروع غسيل الكلى تكمن في ان المؤسسات الدولية التي تقدم المساعدات للنازحين السوريين لا تغطي تكاليف الامراض المزمنة التي تحتاج الى فترات علاج طويلة.

ولفت كمال الدين الى ان الكويت على اختلاف مؤسساتها من ابرز الداعمين للبنان والنازحين السوريين فيه خصوصا في مناطق الشمال التي تعتبر الاكثر احتياجا في لبنان.

يذكر ان جمعية الهلال الاحمر تقيم العديد من المشاريع الانسانية للنازحين السوريين في مختلف المناطق اللبنانية منذ اندلاع ازمة النزوح السوري.

أضف تعليقك

تعليقات  0