الجيش التركي نفذ بنجاح عملية لإجلاء جنود له كانوا يحرسون قبر جد السلالة العثمانية داخل سوريا

قام الجيش التركي ليل الأحد بعملية إجلاء لجنوده الذين كانوا يحرسون قبر السلطان سليمان شاه جد مؤسس الدولة العثمانية داخل الأراضي السورية. وأفاد ناشطون ومصادر إعلامية أن رتلًا عسكريًّا تركيًّا دخل من مدينة عين العرب "كوباني" شمال حلب باتجاه قبر السلطان سليمان شاه بسبب شدة الاشتباكات على جسر قره قوزاق بين الكتائب المُقاتِلة و الميليشيات الكردية من جهة وتنظيم الدولة من جهة أخرى.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أتراك أن جنديًّا واحدًا قُتل خلال عملية الإجلاء، فيما لا زالت المواجهات مستمرة في المنطقة. وكانت حركة أسود الفرات وغرفة عمليات بركان الفرات أعلنتا أمس أن كلًّا من منطقة جسر قره قوزاق ومفرق صرين وصوامح صرين جنوبي مدينة عين العرب هي منطقة عسكرية. يُذكر أن الكتائب المُقاتِلة والميليشيات الكردية تمكنت خلال الثلاثة أيام الماضية من السيطرة على تل الطيارة الإستراتيجي والمطل على نهر الفرات، ومنطقة جسر قره قوزاق، وأوتوستراد حلب جرابلس منبج الرقة.

وتجدر الإشارة إلى أن ضريح "سليمان شاه" مؤسس الدولة العثمانية قد وُضِع تحت السيادة التركية بموجب اتفاق وُقِّع عام 1921 بين تركيا وفرنسا دولة الانتداب على سوريا. ويقع الضريح بشمالي سوريا على ضفة نهر الفرات قرب مدينة منبج في محافظة ريف حلب.

أضف تعليقك

تعليقات  0