اليمن.. عبدربه منصور هادي يسحب استقالته من رئاسة الجمهورية بعد فراره من الاعتقال المنزلي بصنعاء

سحب الرئيس اليمني المستقيل، عبدربه منصور هادي، السبت، استقالته من منصبه بعد تمكنه من الفرار من الاعتقال المنزلي إلى مدينة عدن. وقال هادي في بيان أنه ملتزم بمخرجات المرحلة الانتقالية التي نصت عليها المبادرة الخليجية، مقدما تهانيه للشعب اليمني "الذي عبر عن رفضه للانقلاب،" داعيا في الوقت ذاته المجتمع الدولي لإنقاذ المسيرة السياسية في اليمن.


وتأتي هذه الأنباء بعد أن أكد مستشار الامين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الى اليمن، جمال بن عمر على أن لا علاقه للأمم المتحدة من قريب او من بعيد في مغادرة الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي من منزله في العاصمة صنعاء وتوجهه الى عدن، وذلك في بيان صادر عن مكتب بن عمر.

واوضح مصدرا فضل عدم ذكر اسمه لموقع CNN بالعربية أن هادي وصل صباح السبت الى عدن عن طريق البر مع مرافقين يرتدون ملابس مدنيه مشيرا الى احتمال ان يكون ما بثته مواقع صحفيه يمولها ابنه جلال حول تدهور حالته الصحية هي تمهيد لخطة نقله الى عدن بعد تخفيف تشديد المسلحين الحوثيين الحراسة على منزله في صنعاء والسماح بزيارته من قبل اقاربه واصدقائه للاطمئنان على صحته.

وكان عضو المكتب السياسي لجماعة انصار الله علي القحوم قال في تصريحات صحفيه: "إن هادي هرب متنكرا مشيرا الى ان بقائه ومغادرته لم يعد ذا اهميه كونه غادر المشهد السياسي."

أضف تعليقك

تعليقات  0