وزير الامن الداخلي الامريكي يدعو الكونغرس الى اقرار تمويل وزارته لمواجهة التهديدات

دعا وزير الامن الداخلي الامريكي جيه جونسون الكونغرس هنا اليوم الى اقرار تمويل اضافي لوزارته لتمكينها من مواجهة التهديدات المتمثلة بالجماعات الارهابية والتي كان اخرها تهديد حركة الشباب الاسلامية الصومالية لمجمع (مول اوف امريكا) التجاري في مينيسوتا.

وقال جونسون في مقابلات مع خمس محطات تلفزيونية امريكية ان شريط الفيديو الذي بثته حركة الشباب والذي تدعو فيه الى شن هجمات شبيهة بالهجوم على مركز (وست غيت) التجاري في العاصمة الكينية في سبتمبر 2013 على مجمعات في الولايات المتحدة وفرنسا وكندا وبريطانيا "يجسد مرحلة جديدة من عمل المنظمات الارهابية".

واضاف في مقابلة مع شبكة سي ان ان الاخبارية ان تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وغيره من المنظمات باتت تدعوا علنا الى قيام افراد مستقلين بشن هجماتهم في الغرب. وتابع "نحن الان في مرحلة تقتضي ان يكون هناك تعامل حكومي موحد مع هذه التهديدات".

واشار في هذا الصدد الى ان تمويل وزارة الامن الداخلي سينفذ بحلول عطلة نهاية الاسبوع ما لم يوافق الكونغرس على موازنة اضافية مشددا على ضرورة هذه الازمة قبيل مساء يوم الجمعة المقبل.

ودعا رواد المجمعات التجارية وخاصة رواد (مول اوف اميركا) وهو اكبر مجمع تجاري في امريكا الشمالية الى "توخي الحذر الشديد". وكانت مواقع مقربة من التنظيمات الاصولية قد نشرت شريط فيديو يظهر فيه شخص ملثم يتحدث باسم حركة الشباب ويدعو الى مهاجمة المراكز التجارية الغربية وبالتحديد مركز (مول اوف اميركا) ومراكز تجارية في العاصمة الفرنسية باريس.

أضف تعليقك

تعليقات  0