رفع علم البلاد في مكتبة الكويت الوطنية احتفالا بالاعياد الوطنية

أقامت مكتبة الكويت الوطنية احتفالية رفع علم دولة الكويت اليوم بمناسبة حلول الذكرى ال54 للعيد الوطني وال24 للتحرير ومرور تسعة أعوام على تولي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم.

وقال المدير العام للمكتبة كامل العبدالجليل لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الاحتفالية التي افتتحها الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب المهندس علي اليوحة ان "احتفالنا اليوم بهذه المناسبات الوطنية العزيزة هو تأكيد على حبنا لهذا الوطن المعطاء".

وأضاف العبدالجليل ان الاحتفالية تضمنت اقامة معرض دائم متخصص بالكتب التاريخية والوطنية اضافة الى الكتب التراثية والمتعلقة بتطور دولة الكويت ونهضتها بمختلف المجالات الى جانب اقامة معرض للفنون التشكيلية يبرز ابداعات الفنانين التشكيليين الكويتيين.

وأعرب عن الشكر للجهات المشاركة في هذه الاحتفالية التي وفرت عددا كبيرا من الكتب الوطنية والتاريخية التي تتطرق الى نشأة دولة الكويت وعلاقاتها التاريخية في شتى المجالات. وذكر أن الفعاليات اختتمت بعرض فيلم وثائقي اعلامي يروي قصة تاريخ نشأة دولة الكويت وقصة رفع أول علم على أرضها مشيرا ان المعارض الادبية والفنية متاحة لجميع زوار المكتبة.

من جانبه أكد أمين عام رابطة الادباء الكويتيين طلال الرميضي في تصريح مماثل ل(كونا) حرص الرابطة على المساهمة في الفعاليات والمعارض الوطنية والادبية من خلال توفير عدد من الكتب ذات الطابع الوطني والتاريخي والتراثي.

وأضاف الرميضي ان مشاركة الرابطة في هذه الاحتفالية التي تنظمها المكتبة الوطنية تأتي تعزيزا لدور الرابطة الوطني ومساهمتها الادبية والثقافية على الصعيدين المحلي والخارجي.

وذكر ان للكتاب دورا كبيرا في الثقافة الكويتية ومشاركة الرابطة عبر اصداراتها تمثل جزءا كبيرا من تاريخ الكويت والحراك الثقافي في الكويت ومساهمة الادباء الفاعلة في توثيق جوانب متعددة من خلال القصة والشعر والدراسات مسرحية.

وشارك في هذه الاحتفالية العديد من الجهات منها وزارة الخارجية والمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب ورابطة الادباء الكويتيين والجمعية الكويتية لجمع الطوابع والعملات ومؤسسة التقدم العلمي ومركز البحوث والدراسات العربية ومكتبة ذات السلاسل ودار المبدا وبلاتينيوم بوك.

أضف تعليقك

تعليقات  0