شرب الكولا يوميا يزيد خطر الإصابة بالسرطان

تنتج العملية الكيميائية التي يتم من خلالها تصنيع ألوان الكراميل المستخدمة في تصنيع المشروبات الغازية مادة مسرطنة تزيد مخاطر الإصابة بالسرطان إلى درجة تفوق المعايير المقبولة، بحسب دراسة حديثة وجدت أن تناول مشروب غازي واحد يومياً يرفع معدلات الخطر التي يشار إليها بـ MEI-4.

ويوجد قانون في ولاية كاليفورنيا يلزم بوضع علامة تحذير على المشروبات الغازية إذا كانت تحتوي مستوى من MEI-4 كافٍ لتشكيل خطر الإصابة بالسرطان، ويعني ذلك وجود 29 ميكروغرام من الـ MEI-4.

في هذه الدراسة الجديدة التي أجراها فريق علمي من مركز جون هوبكنز في بالتيمور تم فحص 110 عينة من 11 علامة تجارية تنتج مشروبات غازية، وتبين أن هذه المشروبات تحتوي على مستويات من الـ MEI-4 تتراوح بين 9.5 ميكروغرام و963 ميكروغرام لكل لتر.

وقالت النتائج إن الاستهلاك الروتيني اليومي لبعض المشروبات الغازية يمكن أن يؤدي إلى تناول أكثر من 29 ميكروغرام من الـ MEI-4. ويؤدي تناول هذا المستوى إلى إصابة حالة بالسرطان من بين كل 100 ألف مستهلك.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة تايلر سميث: “يمكن أن تختلف مستويات الـ MEI-4 من عينة لأخرى حتى من المشروب نفسه، فقد تبين أن بعض عينات الكولا تحتوي تركيزات متغيرة بعضها مرتفع وبعضها منخفض للغاية”.

شملت الدراسة أيضاً تحليلاً لنمط استهلاك المشروبات الغازية بين عامي 2003 و2010 شارك فيه آلاف الأطفال والبالغين في الولايات المتحدة تتراوح أعمارهم بين 3 و70 عاماً. وتبين أن المراهقين من سن 16 إلى 20 عاماً هم الأكثر استهلاكاً للمشروبات الغازية.

وقالت النتائج إنه على السلطات المشرفة على الأغذية تطوير قوانين وتشريعات لحماية المستهلكين من وجود هذه المواد المسرطنة بنسب تشكل خطراً، خاصة أن ألوان الكراميل تضاف للمشروبات الغازية كعنصر جمالي وليس رئيسياً في المكونات.


أضف تعليقك

تعليقات  0