فريق عمل (فيفا) يوصي بإقامة مونديال قطر 2022 في الشتاء

أوصى فريق عمل لجنة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) المكلف بتحديد موعد اقامة مونديال 2022 هنا اليوم بإقامة منافسات البطولة في فصل الشتاء لتفادي درجة الحرارة المرتفعة في فصل الصيف.

جاء ذلك في بيان نشره (فيفا) على موقعه الالكتروني عقب اجتماع عقده فريق عمل لجنة الاتحاد الدولي لكرة القدم بالدوحة برئاسة رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة. وحضر الاجتماع الامين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم جيروم فالكه والامين العام للجنة العليا للمشاريع والارث (قطر 2022) حسن الذوادي الى جانب ممثلين عن الاتحادات القارية والوطنية على مستوى الدوريات والاندية وممثلين عن الاتحاد الدولي لجمعيات اللاعبين المحترفين واتحاد الاندية الاوروبية واتحاد دوريات المحترفين في اوروبا وخبراء من (فيفا).

وسيناقش المكتب التنفيذي للفيفا التوصية في اجتماعه القادم برئاسة جوزيف بلاتر يومي 19 و20 مارس القادم بمدينة زيوريخ السويسرية حيث سيتم الاعلان الرسمي عن موعد وتاريخ بطولة كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر.

وقال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس فريق (فيفا) عقب الاجتماع ان التوصية ستكون باتجاه شهري نوفمبر وديسمبر لكن هناك خيارات اخرى مطروحة وهي شهرا يناير وفبراير. من جهته رأى فالكه ان "شهري نوفمبر وديسمبر هما الحل الوحيد لإقامة مونديال 2022" علما ان نهائيات بطولة كأس العالم تقام عادة في فصل الصيف خاصة شهري يونيو ويوليو.

وعن الاستعدادات لكأس العالم 2022 قال الذوادي في تصريح صحفي على هامش الاجتماع ان قطر في طريقها للانتهاء من جميع المشروعات المتعلقة باستضافة الحدث الرياضي الكبير ومستعدة لقبول القرار النهائي من (فيفا) بشأن توقيت اقامة البطولة. واضاف الذوادي "نحن ملتزمون بأي قرار تتخذه اللجنة المنظمة لكأس العالم ونعدكم بتنظيم بطولة مبهرة".

واشار الى ان "هناك خمسة ملاعب في مراحل مختلفة من التشييد واعمال البنية التحتية تسير على قدم وساق ولا تزال تفصلنا سبع سنوات عن البطولة لكني اقولها واثقا اننا نسير بالفعل في المسار الصحيح".

وكان فريق العمل عقد اجتماعين في سبتمبر واكتوبر الماضيين لتحديد الموعد الانسب لإقامة اول نهائيات لكأس العالم لكرة القدم في منطقة الشرق الاوسط.

وكان (فيفا) طالب بإقامة المونديال في شهري نوفمبر وديسمبر في حين ارتأى الاتحاد الاوروبي لكرة القدم اقامتها في شهري يناير وفبراير لكن هذا التاريخ يتضارب مع اقامة دورة الالعاب الاولمبية الشتوية.

وفي المقابل فإن اقتراح رابطة الاندية الاوروبية كان مختلفا وطالب بإقامتها في الفترة من نهاية ابريل الى نهاية مايو بدعوى أن اقامتها في الشتاء سيضر بالبطولات الاوروبية لان ذلك يتطلب توقف ابرز البطولات في القارة لمدة ستة اسابيع.

يذكر ان قطر اكدت انها مستعدة لاستضافة كأس العالم صيفا او شتاء ووعدت بإنشاء ملاعب ومناطق للمشجعين مكيفة الهواء للتغلب على حرارة الصيف المرتفعة كما قامت بخطوات عملية للكشف عن جاهزيتها لجميع الاحتمالات ومنها اقامة مناطق تشجيع مكيفة في الدوحة استقطبت الآلاف من المشجعين خلال مونديال البرازيل الصيف الماضي.


أضف تعليقك

تعليقات  0