الرومي..انضمام طائرتين جديدتين الى أسطول (الكويتية) السبت المقبل

أعلنت رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب للخطوط الجوية الكويتية رشا الرومي انضمام طائرتين جديدتين الى أسطول الشركة الحديث مشيرة الى ان الطائرتين من المنتظر وصولهما يوم السبت المقبل وهما من طراز إيرباص (أيه 320).

وقالت الرومي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان الطائرتين سيتسلمهما مسؤولون من (الكويتية) بعد غد الجمعة من المصنع في فرنسا. وذكرت أنه مع تسلم الطائرتين الجديدتين من عقد التأجير والذي يشمل 12 طائرة يصل عدد الطائرات التي تسلمتها (الكويتية) إلى اربع من بين سبع طائرات من الطراز نفسه يتم تسلمها تباعا.

واوضحت انه سيبدأ تسلم خمس طائرات أخرى من الحجم العريض (أيه 330) خلال الفترة بين شهري مايو ونوفمبر المقبلين مبينة انه بذلك ستكون (الكويتية) انتهت من المرحلة الأولى من مراحل تجديد أسطولها ضمن الصفقة المتعاقد عليها مع (إيرباص).

وأضافت أن الخطوط الجوية الكويتية تخطو خطوات متقدمة نحو إعادة تحديث الأسطول لافتة إلى أن عقد الشراء الذي يتضمن 25 طائرة يبدأ تنفيذه في عام 2019 ببدء تسلم طائرات من طراز (نيو أيه 320) و(أيه 350) عريضة البدن.

وأفادت بأن الطائرتين الجديدتين تحملان اسمين من الموروث الشعبي حيث تمت تسمية طائرة باسم (جالبوت) والأخرى (بتيل) بهدف إحياء هذه الموروثات الأصيلة تجسيدا لدور (الكويتية) في خدمة مجتمعها الكويتي مشيرة إلى أن (الكويتية) مستمرة في مواصلة تسلم الطائرات المتعاقد عليها وفق ما هو مخطط له واضعة نصب عينيها تطوير خدماتها المختلفة وراحة مسافريها.

وفيما يتعلق بالخطة التشغيلية المجدولة للصيف المقبل اكدت الرومي انها ستشهد إعادة تشغيل بعض المحطات التي تم إيقافها منذ فترة إضافة إلى زيادة عدد الرحلات لبعض المحطات الحالية التي "سيتم الإعلان عنها في القريب العاجل".

يذكر أن الخطوط الجوية الكويتية وقعت صفقة شراء (10) طائرات (إي آر 300 - بي 777) مع شركة بوينغ الأمريكية في ديسمبر الماضي يتم بموجبها تسلم الطائرات خلال عامي 2016 و2017 لتشغيليها على الخطوط بعيدة المدى وهو ما سيشكل دفعة جديدة ومؤثرة لتحديث أسطول الشركة وتنوع طائرتها وتوسع شبكتها التشغيلية.


أضف تعليقك

تعليقات  0