غوتيريس: الوضع في سوريا يمثل تهديدا للسلم العالمي

حذر مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس من أن الأزمة السورية تشكل تهديداً كبيراً للأمن والسلم الدوليين،

وقال غوتيريس في كلمة أمام مجلس الأمن إن الحرب السورية خلفت أسوأ أزمة إنسانية في التاريخ.

وقال أنطونيو غوتيريس مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن الحرب السورية أطلقت أسوأ الأزمات الإنسانية التي شهدها عالمنا حتى اليوم، بل إنها تمثل تهديداً مخيفاً على الأمن والسلام إقليمياً ودولياً ما يهدد بانتشار الأوضاع في الشرق الأوسط كله.

وأضاف غوتيريس أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في البلدان المجاورة لسوريا بلغ 3.8 مليون لاجئ، منهم نحو مليونين دون سن 18 عاماً، محذراً من أنهم مهددون بأن يشكلوا جيلا ضائعا، حسب تعبيره، مصرحاً أنها أزمة تجاوزت القدرات.

وأشار مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى أن أزمة اللاجئين السوريين تجاوزت كل قدرات الاستجابات، فقد ازداد عدد السكان في الأردن ولبنان خلال سنوات قليلة إلى حد كان يفترض بلوغه في عقود، كما أن تركيا صارت أكبر بلد يستضيف اللاجئين في العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0