د.محمد زبيد: الإصابة بأمراض القلب في الكويت تسبق أمريكا وأوروبا بـ 6 سنوات

كشف رئيس رابطة أطباء القلب الكويتية د.محمد زبيد عن ارتفاع عوامل الخطورة المسببة لأمراض القلب في الكويت بالمقارنة مع دول العالم، ما يؤدي الى الاصابة المبكرة بأمراض القلب 6 سنوات عن امريكا واوروبا.

وأضاف زبيد في تصريح صحافي على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقدته الرابطة امس في مقر كلية الطب للاعلان عن انطلاق فعاليات المؤتمر الثاني عشر لجمعية القلب والرابع لرابطة أطباء القلب الكويتية الاربعاء المقبل برعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، أن نسبة اصابة النساء بأمراض القلب في الكويت لا تتجاوز %15، منوها بارتفاع مسببات الاصابة بامراض القلب في الكويت.

حيث اثبتت دراسة حديثة اقيمت في الكويت مؤخرا أن زيادة الوزن والسمنة في الكويت بلغت %60 وتابع: اذا قمنا بمقارنة 100 مريض قلب في الكويت واوروبا على سبيل المثال سنجد ان %40 من المرضى الكويتين مدخنون في حين بلغت نسبة المدخنين في اوروبا 20 % فقط وهو ما يعني ارتفاع مسببات الاصابة بامراض القلب في الكويت عن الدول الاخرى. وقال زبيد في كلمة ألقاها خلال المؤتمر إن عدد المشاركين الذين سجلوا أسماءهم على الصفحة الإلكترونية قد تجاوز (1000) طبيب من داخل وخارج الكويت.

منوهاً إلى أن أكثر من (200) طبيب سوف يكونون من خارج الكويت شاملاً دول الخليج العربي واليمن والعراق ومصر ولبنان والأردن وسوريا وإيران بالإضافة إلى 42 متحدثاً من دول أوروبا وأمريكا وكندا والشرق الأوسط.

من جانبه أفاد رئيس مركز صباح الأحمد لأمراض القلب الدكتور محمد الجار الله أن المؤتمر يكتسب أهميته من أنه كبير وعلى مستوى الخليج والشرق الأوسط ويتكرر في كل دولة مرة كل سبع سنوات، حيث تم انعقاده في الكويت في عام 2007 والمرة القادمة في الكويت سوف يكون في 2022، ولذلك يتم رصد الجهود على إخراجه بطريقة مشرفة للكويت.

وأشار الجار الله إلى اقامة عدد كبير من جلسات وورش العمل على هامش المؤتمر، وستتناول كل ما يخص أمراض القلب من سونار القلب وقراءة تخطيط القلب واضطرابات التخطيط وقسطرة القلب ومبادئ التحليل والاحصاء في الدراسة العلمية وغيرها، وتطرق الى التطورات التي حدثت في الكويت خلال العام الماضي حيث قام أطباء القلب بالتعاون مع وزارة الصحة بإدخال مشروع القسطرة العاجلة لحالات النوبة (الجلطة) القلبية والتي من خلالها يتم فتح الشريان المسبب للجلطة خلال أول ساعات الإصابة.

بدوره قال رئيس وحدة أمراض القلب في مستشفى الصباح الدكتور موسى أكبر إن المؤتمر يشمل ملصقات علمية لعدد 62 بحثاً تم قبولهم، وسوف يتم اختيار 3 ملصقات للفوز بالجوائز والتي سيتم تحكيمها من قِبَل لجنة حكام مؤلفة من 3 استشاريين قلب وتُعتبر هذه المرة الأولى التي يتم فيها وضع جوائز للفائزين بالأبحاث في مؤتمر جمعية القلب الخليجية.

أضف تعليقك

تعليقات  0