المستشار شرار: مهرجان الموروث الشعبي نجح بكل المقاييس


أكد المستشار في الديوان الأميري محمد ضيف الله شرار أن مهرجان الموروث الشعبي لهذا العام والذي اقيم بمكرمة اميرية سامية واختتم فعالياته الليلة الماضية نجح "بكل المقاييس" بفضل المشاركة الواسعة في مسابقاته وفعالياته التي استمرت اكثر من 70 يوما.

وقال المستشار شرار وهو المشرف العام على المهرجان في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب حضوره حفل تكريم الفائزين بمسابقات فئة الإبل للون (المجاهيم) ان قرية صباح الأحمد التراثية مقر المهرجان شهدت حضور حوالي 600 ألف زائر خلال فترة المهرجان من الكويتيين والخليجيين والمقيمين على ارض الكويت لمتابعة المنافسات او الاستمتاع بمرافق القرية الترفيهية والخدمية.

وثمن رعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه للمهرجان الذي أصبح بفضل اهتمام سموه ورعايته له علامة بارزة بين كل الملتقيات التراثية بالمنطقة كما ان متابعة نائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي الجراح الصباح ساهمت بتذليل كافة الصعوبات التي تواجه اللجنة المنظمة منوها بجهود اعضاء اللجان العاملة في المهرجان من حكام ومنظمين "ما كان له اكبر الاثر في نجاح المسابقات".

واشار الى أن مسابقات هذا العام للموروثين البري والبحري شهدت مشاركة واسعة تجاوزت ستة آلاف متسابق كما وزعت أكثر من 600 جائزة على الفائزين لأصحاب المراكز الأولى في المسابقات موضحا ان اللجنة المنظمة عمدت الى توزيع الجوائز العينية والمادية للفائزين عقب ختام المسابقات بفترة وجيزة لادخال البهجة والسرور على نفوسهم.

وأعرب شرار عن سعادته البالغة بإقامة بطولة كأس الخليج للقدرة والتحمل للخيل برعاية نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وبمشاركة فرسان وفارسات خليجيين تقدمهم ولي عهد إمارة دبي الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ضمن أنشطة المهرجان يوم الجمعة الماضي.

وأشاد بتعاون جميع المشاركين في المهرجان من متسابقين وجماهير وزوار للقرية مؤكدا أن مسابقات هذا العام تميزت بالقوة والاثارة في معظم منافساتها بفضل حضور اجود اصناف الحلال سواء لمسابقات المزاين أو الإنتاج او السرعة.

يذكر ان المهرجان الذي انطلق 6 يناير الماضي شمل اقامة مسابقات مزاين الابل بأنواعها الستة وهي (الوضح والشعل والصفر والحمر والشقح والمجاهيم) ومزاين الانتاج والفردي والجمل والمرصص وكذلك مسابقات هجيج الابل وسباق الهجن بالاضافة الى منافسات الاغنام المختلفة (جمال ومراح وانتاج) ومسابقات الطيور الحرة (جمال وسرعة وهدد وطلع).

كما تضمن المهرجان ايضا اقامة مسابقات الفروسية المختلفة (سرعة وجمال وقدرة وتحمل) اضافة الى منافسات الموروث البحري كما تم افتتاح متاحف تراثية لدول مجلس التعاون الخليجي الست في القرية فضلا عن اقامات العديد من الامسيات الشعرية وسط وجود مميز للفرق الفنية الشعبية في ايام العطل الاسبوعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0