"البلدي" يعتمد توصيات البلدية في شأن تسميات المدن والضواحي

وافق المجلس البلدي على الكتاب المقدم من المدير العام لبلدية الكويت بصفته في شأن التوصيات المقترحة من قبل لجنة دراسة تسميات المدن والضواحي والشوارع والميادين في تاريخ 11/9/2014.

واعترض العضو العجمي في مداخلته اثناء الجلسة على كتب تقدم الى لجنة التسميات في المجلس البلدي تطلب تغيير اسماء الصحابة والتابعين واستبدالها بأسماء اشخاص معاصرين، معتبرا ذلك اساءة الى عمل واهداف اللجنة.

وقال العجمي ان شوارع الكويت ومناطقها وميادينها كثيرة «وبامكان اللجنة ان توجد البديل غير الشوارع المسماة بأسماء الصحابة والتابعين»، لافتا الى ان المجلس لا يمانع في اطلاق اسماء رجالات الكويت وشهدائها واسراها على شوارعها وميادينها.

وذكر ان المجلس تقدم باستفسار الى الجهاز التنفيذي في البلدية حول آلية واجراءات ترخيص الحضانات في مناطق السكن الخاص «وهل هي ترخص بتفويض من البلدية او بقرارات من المجالس البلدية السابقة»، مشيرا الى انه لم يجد قرارا سابقا للمجلس يفيد بتفويض الجهاز بالترخيص.

واعاد المجلس البلدي رد الجهاز التنفيذي في البلدية على الكتاب المقدم من عدد من الاعضاء في شأن اصدار توصية من المجلس بضرورة نقل وترحيل جميع السفارات والقنصليات الديبلوماسية من مناطق السكن الخاص الى الجهاز للاستيضاح.

واحال المجلس في جلسته الاعتيادية اليوم الاقتراح المقدم من العضو اسامة العتيبي في شأن تخصيص اراض ومواقع بمساحات مناسبة بجانب المناطق التجارية والاستثمارية لاستعمالها مواقف متعددة الادوار مع السماح باستعمال الدور الارضي منها بغرض تجاري بما لايتجاوز 7 في المئة من مسطح البناء الى الجهاز للدراسة.

وابقى المجلس رد الجهاز التنفيذي على السؤال المقدم من العضو يوسف الغريب في شأن انتشار ظاهرة العزاب على جدول الاعمال للمناقشة في الجلسة المقبلة اضافة الى احالة الرد على سؤال العضو نايف السور في شأن قيام تناكر بتفريغ حمولتها من مياه المجاري في منطقة الجليب الى الجهاز للاستيضاح.

وابقى المجلس على جدول اعماله رد سؤال العضو مانع العجمي في شأن قرار المجلس بتغيير مساحات القسائم في الجدول رقم (7) الخاص بأبنية الشريط الساحلي اضافة الى المعاملات المحولة من السكن الخاص للمناقشة في الجلسة المقبلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0