الهيئة العامة للرياضة تحذر من استضافة أي فاعلية دون موافقتها

أصدرت الهيئة العامة للشباب والرياضة امس تعميما الى كل الاتحادات والاندية الرياضية تطالبها بالالتزام بالقوانين والنظم، وتحذر ان اي فاعلية تتم من خلال الهيئات الرياضية دون موافقة الجهات المعنية في الدولة لن يعتد بها من قبل الهيئة،

جاء ذلك على خلفية تنظيم هيئة التحكيم الرياضية المؤتمر الاول لها «حول استقلال المنظمات والاتحادات الرياضية» المقرر غداً في مقر هيئة التحكيم المؤقت بالمجلس الاولمبي الآسيوي.

وفيما يلي نص التعميم المرسل الى الهيئات الرياضية ان الالتزام بالقوانين والنظم وتطبيقها واجبة التنفيذ، والهيئة العامة للشباب والرياضة على رأس الجهات في الدولة الملتزمة بتنفيذها، ومن الواجب على الهيئات الرياضية بالدولة الالتزام بتنفيذ هذه القوانين، وحيث انه وبتوافق مع الميثاق الاولمبي والانظمة الدولية صدر المرسوم بالقانون 26 لسنة 2012 في شأن تعديل بعض احكام المرسوم بالقانون رقم 42 لسنة 1978 بشأن الهيئات الرياضية، وجرى نص المادة 28 منه على:

«تشكل بمقر المحكمة الكلية هيئة تحكيم او اكثر للنظر في المنازعات الرياضية تكون برئاسة احد القضاة بدرجة مستشار على الاقل يصدر بندبه قرار من وزير العدل بناء على موافقة المجلس الاعلى للقضاء وعضوية اثنين من المحكمين، يختار كل من اطراف النزاع احدهما،

ومع عدم الاخلال بحكم المادة الخامسة من هذا القانون، تختص الهيئة (هيئة التحكيم) بالفصل في المنازعات المتعلقة بالانشطة الرياضية او اي شخص طبيعي او اعتباري له علاقة بموضوع النزاع، وتسري على هيئة التحكيم احكام قانون المرافعات المدنية والتجارية المشار اليه فيما لا يتعارض مع احكام هذا القانون».

وتنفيذا لهذه المادة، شكلت بالمحكمة الكلية هيئة تحكيم للفصل في المنازعات الرياضية برئاسة المستشار انور علي مساعد المزيد المستشار بمحكمة الاستئناف، مما اتاح للهيئات الرياضية اللجوء اليها وفقا للمرسوم بالقانون المشار اليه، ومن ثم فإن القرارات الصادرة عنها تكون ملزمة للاطراف المتنازعة، وبالتالي تصبح كل القرارات تصدر من جهات او لجان تحكيم او محكمة تحكيم في اي هيئة رياضية اخرى غير معترف بها من قبل الهيئة العامة للشباب والرياضة.

كما تؤكد الهيئة العامة للشباب والرياضة بأن استضافة اي فاعلية تتم من خلال اي هيئة رياضية من دون موافقة وتنسيق مع الجهات المعنية في الدولة، فإن جميع ما ينتج عنها من قرارات او شهادات او بيانات لا يعتد بها من الهيئة العامة للشباب والرياضة.

أضف تعليقك

تعليقات  0